كان نبي الله داود يعمل، وأنبياء الله المرسلين هم من اصطفاهم من عباده وميزهم بخصال لم يهبها لأحد غيرهم من الناس، فهم خير من على الأرض، بُعثوا لهداية الناس وتوصيل الرسالة الربانية من الله عزوجل، بهداية الأقوام واخراجهم من الظلمات الى النور، لعبادة الله وحده ولا شريك له، وكان نبي الله داوود عليه السلام من ضمن الأنبياء المرسلين، وسوف نتناول بشئ من التفصيل كل ما يتعلق بحياته المهنية عليه السلام، فلنتابع الآتي من السطور كي نتعرف على ماذا كان نبي الله داود يعمل.

كان نبي الله داود عليه السلام يعمل في

كان قد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أطيب الكسب أجاب: “(عمَلُ الرَّجلِ بيده، وكُل بيْع مبرور)، فقد امتهن كل نبي من أنبياء الله المرسلين عليهم السلام مهنة تعلمها وأتقنها، أولهم آدم عليه السلام فقد كان يعمل في فلاحة الأرض، وإدريس كان يمتهن الخياطة، وابراهيم خليل الله كان يعمل في البناء حيث ذكر انه هو عليه السلام من بنى الكعبة المشرفة، وأيضاً كان النبي الياس يعمل في النسيج، وننتقل الآن الى التعرف على مهنة النبي داوود عليه السلام، وهو كما ورد في أصول الشريعة الاسلامية.

  • كان النبي داوود يعمل في مهنة الحدادة، حيث أنه كان يصنع دروع المقاتلين، ويقول الله تعالى في نبيه داوود ” وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ * أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)، وفي تفسير “ألنا له الحديد”؛ أشارت الى أن النبي داوود من شدة قوته كان يلين الحديد في يده، مما مكنه من صنع الدروع وبيعها للمقاتلين في الحروب، والانفاق على بيته وأهله من بيعها.

معلومات عن سيدنا داود عليه السلام

جمع الله تعالى لداوود الملك والنبوة، فهو طاهراً نقي القلب، فقد منّ الله تعالى عليه عليه أن ألان له الحديد بيده، حتى أنه كان يفتله بيديه دون أن يستخدم نار أو مطرقة، فكان يُتقن صناعة الدروع، ليحمي المقاتلين من الأعداء ويحفظهم من الأذى، فيبدو وكأنه قطعة من القماش، ولقد ألهمه الله تعالى كيفية صنعتها، كما وجاء في الحديث “أن أطيب ما أكل الرجل من عمل يده، وأن نبي الله داوود عليه السلام كان يحب أن يأكل من عمل يده مثل باقي أنبياء الله، فكان يصنع كل يوم درعًا يبيعها”، وحول هذا قال قتادة: إنما كانت الدروع قبله صفائح، وهو أول من سردها حالقًا، وفي قوله تعالي: “وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ (10) أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ (11).

والى هنا ننتهي من معرفة ماذا كان نبي الله داود يعمل، عليه السلام.