من هو النبي الذي الان الله له الحديد، أرسل الله عز وجل النبيين والمرسلين إلى الأقوام الغابرة لكي يهدوهم إلى طريق الحق وترك الشرك والضلال، وأرسل الله مع كل نبي كتاب منزل، كما أيدهم الله عز وجل بالعديد من المعجزات التي لا يستطيع البشر القيام بها، وذلك في سبيل تمكينهم وجعل الناس يصدقون دعوتهم ويقبلون إلى طريق الحق والهداية، فيتركوا ما كانوا فيه من ضلالة وضياع وطريق الهلاك، وكان آخر الأنبياء هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم والذي أيده الله سبحانه وتعالى بعدة معجزات، منها انشقاق القمر ومعجزة خروج الماء من بين أصابعه الشريفة ومعجزة الإسراء والمعراجن وسنتعرف هنا على معجزة احد الأنبياء في مقالنا حول من هو النبي الذي الان الله له الحديد.

النبي الذي الان الله له الحديد

من هو النبي الذي الان الله له الحديد؟ إنه النبي داوود عليه السلام، واسمه كاملاً هو : هو داود بن إيشا بن عويد بن باعز بن سلمون بن نحشون بن عمي نادب بن رام بن حصرون بن فارص بن يهوذا بن يعقوب بن اسحق بن إبراهيم، ولقد أتاه الله فضلين في الحياة الدنيا وهما الملك والنبوة، فجعل الله عز وجل بني إسرائيل يميلون إليه فجعلوه ملكاً عليهم، حيث كانوا يرغبون في مواجهة ملك آخر يدعى طالوت، فولوا  داوود عليه السلام إمرة جيوشهم في هذه المواجهة، فحدث ان قتل داوود طالوت وانتهت المعركة بالنصر المبين لجيش داوود عليه السلام، ولهم في القرآن الكريم قصة تروي مسيرة هذا الجيش كاملة وما حدث فيها، ومن الجدير بالذكر بأن داوود قبل ان يكون ملكاً كان يصنع الدروع الحديدة للمقاتلين، ثم ولاه شمويل الحكم وأتاه الله عز وجل الحكمة والملك وبسطوة في الجسم والبصيرة والذكاء، كما ان الله عز وجل قد آتى داوود عليه السلام كتاب الزبور، وفيه تعالم الدين الذي يدعوا إليه بني إسرائيل.

ذكر النبي محمد عليه الصلاة والسلام بأن النبي داوود كان له ميزة خاصة في أداء العبادات، وهي سمة جعلت منه أعبد الناس وأكثرهم طاعة لله عز وجل، حتى ان النبي عليه السلام قد مدح عباداته واصفاً له بأنه قد تفوق على باقي الأنبياء والرسل في عباداته، حيث كان صيام داوود من احب أشكال الصيام إلى الله عز وجل، ذلك لأنه كان يصوم يوماً ويفطر يوماً طوال الدهر، كما انه كان يقوم لصلاة الليل في الثلث الأوسط من الليل.