تعتبر الصلاة في الاسلام هي الركن الثاني في الاسلام، وايضا في السنة النبوية «عن ابن عمررضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله كيف يحقق المسلم الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة يقول: “بُني الإسلام على خمسْ: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة،وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”».

تعريف الصلاة في الاسلام

فالصلاة هي عمود الدين الاسلامي وهي راس الاسلام، حيث ان الصلاة واجبة على كل مسلم ومسلمة، وايضاً على كل بالغ وبالغة، وعلى كل عاقل وعلى الذكر والانثى، وقد فرضت الصلاة في مدينة مكة المكرمة، وذالك قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم الى المدينة المنورة، وذالك في السنة الثانية للهجرة، وكانت في رحلة الاسراء والمعراج، حيث فرضت الصلاة على المسلمين خلال رحلة الاسراء والمعراج.

كيف تؤدى الصلاة في الاسلام

تؤدى الصلاة في الاسلام خمس مرات يومياً، حيث فرضت على المسلم وتعتبر فرض، وتفرض لكل بالغ عاقل، سوتء كان ذكر او كان انثى، وذالك غير الصلوات التي تؤدى في مختلف المناسبات، وايضاُ صلاة النوافل، وفرضت على المسلم الخالي من الاعذار سواء كان ذكر ام انثى، وايضاً بالاضافة الى صلوات عديدة مثل صلاة العيد،وصلاة الجنازة وصلاة الاستسقاء، وايضاً صلاة الكسوف، والصلاة تعتبر هي الوسيلة الوحيدة لمناجاة العبد لله، وهي ايضاص صلة العبد بربه،

حيث اعطى الاسلام منزلة عظيمة فهي اول ما اوجبه الله من العبادات، وهي اول العبادات التي سيحاسب عليها المسلم والعبد عند الله عز وجل، حيث فرضت ليلة الاسراء والمعراج على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، قال انٍس بن مالكفرضِت الصلاة عِلى النبي ليِلة أسرى به خمسًين صلاة، ثم نِقصت حتى جعلت خمِساً، ثم نودى يا محمًد إنه لا يبدِل القوسل لدًي، وإن لك بهذه الخمشس خمسِين .

أدلة الصلاة في القرآن الكريم

﴿ وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ ﴾ البقرة

﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴾ البقرة

﴿ وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ ﴾الرعد

﴿ قُلْ لِعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خِلَالٌ ﴾ ابراهيم

﴿ وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ ﴾ الاعراف

﴿ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ ﴾ التوبة

﴿ لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ﴾ البقرة

﴿ حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)

كيفية تحقيق المسلم لانقيادية الله تعالى بالصلاة

يتحقق الانقياد عن طريق التعلق بإقامة الصلاة في وقنها المخصص، وايضاً النهضة في الليالي الباردة من اجل الوضوء، ومن اجل الاستعداد للصلاة، وايضاً للتعلق في صلاة الجماعة، والصلاة في المسجد، وبذالك يعتبر الانقياد في الصلاة سبيل للحفاظ على طاعة وحب الله عز وجل، ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

وبذالك نكون قد وضحنا لكم كيف يحقق المسلم الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة، حيث تعتبر الصلاة هي عمود الدين، وهي اساس الفرد في المجتمع، لان الله عز وجل فرضها على عباده لطاعته وسماع اوامره ونواهيه، دمتم بكل خير.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)