كم مرة ذكرت الرياح في القران، وردت كلمة الرياح في مواضع عديدة في آيات كتاب الله، ولكن قبل التطرق لعدد مواضعها يجب على كل مسلم أن يكون مُدركاً الفرق بينها وبين الريح في القرآن الكريم، ففي الوقت الذي نستخدم فيه الريح والرياح للدلالة على معنى واحد، كان القرآن الكريم معجزاً حيث فيه من الإعجاز اللغوي ما لا يمكن تصديقه ولا تخيله أبداً، فقد استخدمت كلمة الريح في القرآن الكريم لتكون دالة على الشر، حيث كانت تنذر بالشر في كل موضع جاءت فيه، كما أنها دلت على العقاب الذي كان يُنزله الله على الأمم السابقة، أما كلمة رياح فقد حملت في فحواها دلالة على الخير، فهي كانت تنذر عن تساقط الأمطار والخير المتبوع به، ولكن كم مرة ذكرت الرياح في القران.

كم مرة ذكرت الرياح في القران الكريم

تعد الرياح نعمة وهبة من الله عز وجل، حيث لا يمكن للبشر رؤية هذه الآية ولكن يستطيعون الإحساس بها، كما ان تأثيرها يظهر بشكل واضح جداً ويستطيعون الشعور به وادراكه، وقد تكون هذه الرياح رحمة تأتي على المسلمين بالخير وقد تكون عذاباً يلحق الكافرين بعقاب على ما اقترفوه من آثام وذنوب، كما أن الرياح يمكن القول بانها من اعظم الآيات التي تدلل على عظمة الله تعالى، وتحمل الرياح دلالة واضح على قدرة الله أيضاً، فهو القادر على تسييرها والتحكم فيها، وبقدرته يمكن ان تنتقل من مكان لآخر، ويرحم الله بالرياح عباده الصالحين حين يرسلها عليهم لتكون مبشرة لهم، يذوقون من خلالها رحمة الله.

كم مرة ذكرت كلمة الرياح في القران

ذكرت الرياح في القران أربع مرات، حيث ذكرت كلمة الرياح مرتين في سورة الروم ومرة في سورة الأعراف ومرة في سورة النمل، وتحمل الرياح الكثير من المنافع لأهل الارض جميعاً، حيث لو فقدت هذه الرياح فإن هذا الأمر يُخلف موت الارض.

كم مرة ذكرت الرياح في القران، ذكرت كلمة الرياح اربع مرات في القرآن الكريم، ولكن كلمة الريح ذكرت ثمانية عشر مرة في القرآن الكريم، والفرق بينهما أن الأولى تبشر بالخير والثانية تنذر بالشر.