المسألة العمرية هي، هناك الكثير من الأحكام الواردة في القرآن الكريم والتي تقوم على منهج إسلامي كما ورد في الشرائع الاسلامية وهي القرآن الكريم والسنة النبوية والتي تُعتبر المسألة العمرية من أبرز المسائل الدينية التي تُعد ذات اجتهاد بشكل متطور أي ان الاجتهاد في أمور الدين باقية ولا يزال يجتهد بها العُلماء إلا أن الأحكام الشرعية ثابتة كما وردت في كتاب الله عز وجل إلا أن الأحداث في الحياة الدنيا متجددة، وتتعدد المسائل الدنيوية في مختلف الأحكام الشرعية في الكتاب الكريم، وتم التساؤل عن المسألة العمرية هي .

المسألتين العمريتين هما

على المسلم أن يواصل الاجتهاد في الدين في وجود العديد من الشرائع الثابتة التي يستند إليها، وتُعد المسألة العمرية في الميراث من أبرز المسائل التي تحتاج لاجتهاد وتُعد المسألة العمرية الخاصة بميراث المرأة هي المسألتين العمريتين، وهي التي تساوت بها ميراث المرأة مع الميراث الخاص بالرجال وكان ذلك في دولة تونس، حيث يتواجد في المسألة العمرية الكثير من المسائل ومنها الخاصة بالأخوة  لأم للأخوة أنفسهم.

حيث تم في عهد الصحابي الجليل عمر بن الخطاب مسألة ارث عن امرأة توفيت ولها زوجها واخوة للأم ولها أخوة أشقاء من الذكور والاناث ويكون في هذه الحالة للزوج نصف الوارث ويكون للأم السدس بسبب وجود اخوة وللأخوة من الام ثلث الميراث، ويكون لباقي الأخوة الأشقاء باقي الارث تعصيباً، وتُعد المسألتين في الفرائض في حال وجود أحد الزوجين مع الآباء، وتكون مسألة يتواجد بها، والأخرى يكون فيها زوجة ووجود أم ووجود أب، ويكون في هذه الحالة وجود الأبوين في المسألتين العمريتين، وتكون الام ترث الثلث بعد أن يتم أخذ النصيب للزوج والزوجة، أما يكون الارث للزوج فهو النصف لأنه لا يكون هناك أي فرع وارث، وفي العمرية يتم ارث الأبوية بعد الزوج ففي مسألة العمريتين بعد أن يتم أخذ التركة للزوج والزوجة في المسألة تقوم الأم بأخذ الثلث وهي في عادتها تكون السدس أو الربع من التركة، وتُعد مسألة العمرية من أكثر المسائل التي يجتهد بها العلماء.

المسألة الحجرية

يتم من خلال المسألة الحجرية التعبير عن الأحكام الخاصة بالميراث ويتم من خلالها تطبيق المسائل الشرعية وهي من الامور التي يسعى الفقهاء لتوضحيها دائماً كما يترتب عليها ايجاد حلول دون أن يقوم المجتهدين عن الخروج عن الشرائع التي تتواجد في القرآن الكريم، ومن أركان المسألة الحجرية كالتالي /

  • زوج .
  • الأم والجدة .
  • الأولاد من الأم من عدد اثنين وأكثر، ( ذكوراً وإناثاً ).
  • الأخوة الأشقاء سواء كانوا واحد أو أكثر، ( ذكوراً وإناثاً ).