في اي مدينه يقع متحف الباردو في الجزائر، تعتبر مدينة الجزائر من الوجهات السياحية و ذلك لما تضمنته الجزائر من المعالم الأثرية و الأماكن التي حمل التاريخ في قلبها لتوافد لها السياح من مختلف أماكن العالم للتمتع بقضاء وقت كافي فيها و استكشاف ما فيها من معالم أثرية تحفظ تاريخ الجزائر، فالمعالم الأثرية التي قد تكون تاريخية  أو حضارية تضم روح الجزائر و ماضيها العريق و عصورها السابقة، فلقد مر على الجزائر العديد من الحضارات التي ساهمت في ترك معلم من معالمها التاريخية التي تبعث بالروح شعور الانتماء، و لعل من بين الحضارات التي مرت على دولة الجزائر هي البيزنطية، والفينيقية، والرومانية، والإسلامية وغيرها من العصور، و لعل من بين المعالم الأثرية التي تعتبر وجهة سياحية هي متحف البارود،  فيما يلي نستعرض في اي مدينه يقع متحف الباردو في الجزائر .

في اي مدينه يقع متحف الباردو في الجزائر

في اي مدينه يقع متحف الباردو في الجزائر، يقع في ضاحية الجزائر مصطفى باشا، بني في أواخر القرن الثامن عشر على يد ثري تونسي منفي في الجزائر “بن الحاج عمر” ليكون بمثابة إقامة صيفية يستقبل فيها وجهاء المدينة، و في عام من الأعوام توجه الفرنسي جوريت بإضافة ملحقا في قصر المتحف البارودي في الجزائر ليكون موقع كاسطبل للخيول و حظيرة للحيوانات، فلقد تم العمل على افتتاح المتحف في الذكرى المئوية لاستعمار الجزائر، حيث يحتوي معرض البارود في الجزائر على العديد من الآثار التاريخية و الاثنوجرافية التي يتوافد لها السياح رغبة في الإطلاع عليه و التمتع بقضاء الأوقات بالتمتع بالنظر عليها و رؤية جمال تكوينها، فلقد سمي في البداية متحف بارود، و من ثم المتحف الوطني بارود، من أجمل الوجهات السياحية في عاصمة الجزائر.

ماذا كان اسم متحف باردو قبل الاستقلال

أحدث هذا المتحف سنة 1882 وتم تدشينه سنة 1888 تحت اسم المتحف العلوي، وفي سنة 1956، تاريخ استقلال تونس، أطلق عليه اسم المتحف الوطني ببارود، حيث يقع متحف الباردو في الجزائر  في ضاحية الجزائر مصطفى باشا، بني في أواخر القرن الثامن عشر على يد ثري تونسي منفي في الجزائر “بن الحاج عمر” حيث يعتب من أهم المتاحف المشهورة و المعروفة في الجزائر و من الوجهات السياحية التي تحتوي على المعالم الأثرية فلقد تم تشيده في عام 1930 في الحقبة الاستعمارية، فهو يمتلك آثار ما قبل التاريخ المكتشفة من خلال الحفريات فهي كشفت كافة المعالم العائدة للعصور الحجرية، و الآثار الاثنوجرافية و هي تلك التي تم الحصول عليها من خلال شراؤها أو الهبات، كما و يحتوي متحف الباردو في الجزائر  على المعروضات من الأواني  الفخار و الخشب و الحلي و النحاس، و غيرها من المعروضات الخشبية.