هل اليوم ليلة القدر، يحيي المسلمين من كافة بقاع الأرض العشر الأواخر من رمضان بالاستغفار، والصلاة، وقراءة القرآن الكريم، والتصدق، الاعتكاف، والدعاء، وفيها أيضاً يتحرى المسلمون ليلة القدر، وهي الليلة الني تنزل فيها الملائكة، كذلك أنزل الله تعالى فيها القرآن الكريم، وكل من يعيش روحانيات ليلة القدر كتب الله تعالى له السعادة في الدنيا والآخرة، ويسأل المسلمون من كافة أنحاء العالم هل اليوم ليلة القدر، خاصةً أننا دخلنا العشر الاواخر من رمضان، وسنوافيكم بكافة التفاصيل المتعلقة بموعد ليلة القدر في السطور القادمة.

هل اليوم ليلة القدر

حدد الرسول صلى الله عليه وسلم بعض العلامات التي يمكن من خلالها معرفة هل اليوم ليلة القدر، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • أن يكون الجو معتدلاً، قال صلى الله عليه وسلم: “ليلة طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة”، ويصبح الجو ليلة القدر معتدلًا، ليس حارا أو باردا”.
  • لا يرمي فيها نجم: قال النبي صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر “إنّها ليلة بلجة، مضيئة، لا حارة ولا باردة، لا يرمى فيها بنجم”، أي أنّه لا ترى في السماء شُهب”.
  • أن تكون الشمس خالية من الاشعة، قال صلى الله عليه وسلم: “صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنّها طست حتى ترتفع”، أي أنّ الشمس في صباح ليلة القدر لا يكن لها أشعة”.
  • القمر مثل “شق جفنة”: عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: تذكّرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة”
  • أن يشعر فيها المسلم بالهدوء والطمأنينة.

موعد ليلة القدر 2022

تأتي ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان، تحديداً في إحدى الليالي الوترية، وهي ليلة 21 من رمضان، ليلة 23 من رمضان، وليلة 25 من رمضان، وليلة 27 من رمضان، وليلة 29 من رمضان، وبالتالي يكون موعد ليلة القدر في شهر رمضان المبارك كالتالي:

  • تاريخ ليلة القدر (21): يوم الأحد 20 رمضان 1443 هـ/ 2 مايو 2022 م.
  • موعد ليلة القدر (23): يوم الثلاثاء 22 رمضان 1443 هـ / 4 مايو 2022 م.
  • موعد ليلة القدر (25): يوم الخميس 24 رمضان 1443هـ/ 4 مايو 2022م.
  • موعد ليلة القدر (27): السبت 26 رمضان 1443 هـ/ 8 مايو 2022 م.
  • موعد ليلة القدر (29): الاثنين 28 رمضان 1443 هـ/ 10 مايو 2022 م.

ويجب على المسلم أن يجتهد بالعبادات والطاعات في الليالي الوترية من العشر الأواخر من رمضان، والدليل: “خرجَ علَينا رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ليُخْبِرَنا ليلَةَ القَدرِ فتلاحَى رجُلانِ، فقالَ: خرَجتُ لأُخْبِرَكم بلَيلةِ القدرِ، فتَلاحَى فلانٌ وفلانٌ، فَرُفِعَت، وعسَى أن يكونَ خَيرًا لَكُم، فالتَمِسوها في التَّاسعةِ، والسَّابعةِ، والخامِسةِ”.