كلمة عن العشر الاواخر من رمضان، تعتبر العشر الاواخر من شهر رمضان، من اهم الأيام خلال شهر رمضان المبارك، حيث يميزها وجود ليلة القدر فيها، حيث يتسابق المسلمين في كسب الاجر والثواب، والحسنات في العشر الاواخر من شهر رمضان، حيث أوضح العلماء ان ليلة القدر هي الليلة التي يكتب فيها اقدار المسلمين، حيث عرج النبي محمد صلي الله عليه وسلم في ليلة القدر، والعشر والاواخر من شهر رمضان الي السموات السبع، وصلي جماعة في الأنبياء، حيث تعتبر العشر الاواخر من شهر رمضان من اهم الأيام، والتي تبدا من اليوم 21 من رمضان، حتي ليلة 30 من شهر رمضان، فدعونا نضع بين ايديكم، كلمة عن العشر الاواخر من رمضان.

كلمة عن العشر الاواخر من رمضان

تعتبر العشر الاواخر من شهر رمضان، من اهم الليالي التي يتخللها التقرب الي الله، بالقيام والصلاة، وقراءة القرءان، والعمل الصالح، حيث يتحرى المسلمين ليلة القدر، التي تتواجد في الأيام العشر الأواخر من رمضان، والتي عرج فيها نبي الله محمد صلي الله عليه وسلم، الي السموات السبعة، حيث فرض في ليلة القدر الصلاة علي المسلمين، حيث عرج النبي الي السماوات السبعة عبر البراق، برفقة الوحي جبريل الي السماوات السبع، لتخفيف الصلوات الي خمسة صلوات، حيث قام النبي محمد صلي الله عليه وسلم بالإمامة بالأنبياء جميعا، ثم عاد الي المدينة، حيث يتخلل العشر الاواخر من رمضان احياء الليالي، بالقيام والصلاة، والدعاء الي الله باستجابة الادعية،والاعتكاف حيث تتزايد الحسنات في العشر الاواخر من شهر رمضان، لتسابق المسلمين في نيل الاجر، من الله علي الطاعات، والعبادات وقراءة القران الكريم، حيث كان السلف شديدين اشد الحرص علي تلاوة القران الكريم، وختم المصحف الشريف، حيث كانوا يختمون القران الكريم في العشر لاواخر من شهر رمضان في ليلة واحدة.

الأحاديث الواردة في فضل العشر الأواخر من رمضان

ورد في السنة النبوية العديد من الاحاديث النبوية، التي قامت بإيضاح فضل العشر الاواخر من رمضان، والتي يتجلى فيها ليلة القدر، والتي تعتبر خير من الف شهر، حيث دلت الاحاديث النبوية علي حرص النبي محمد صلي الله عليه وسلم، علي اغتنام العشر الاواخر من شهر رمضان، لتحري ليلة القدر من خلال العبادات، والقيام، والصلاة، والاعتكاف، وقراءة القران، والتوجه الي الله بالدعاء، وطلب العفو المغفرة من الله عزوجل، حيث نضع بين ايديكم البعض من الاحاديث النبوية، التي توضح فضل العشر الاواخر من شهر رمضان، من خلال التالي:

  1. روي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان ما لا يجتهد في غيره”.
  2. وروى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتكف في العشر الأوسط من رمضان، فاعتكف عامًا حتى إذا كانت ليلة إحدى وعشرين، وهي الليلة التي يخرج من صبيحتها من اعتكافه، قال: “من اعتكف معي، فليعتكف العشر الأواخر، فقد رأيت هذه الليلة ثم أُنسيتها، وقد رأيتني أسجد في ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر، فالتمسوها في كل وتر”، فمطرت السماء تلك الليلة، وكان المسجد على عريش، فوكف المسجد، فأبصرت عيناي رسول الله صلى الله عليه وسلم على وجهه أثر الماء والطين من صبح إحدى وعشرين.
  3. عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”أُريتُ ليلَةَ القدْرِ، ثُمَّ أيقظَنِي بعضُ أهلِي فنُسِّيتُها؛ فالْتَمِسوها في العَشرِ الغَوابِرِ”.
  4. عن عائشة رضي الله عنها قالت:”كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور العشر الأواخر من رمضان، ويقول تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان”.
  5. عن عائشة رضي الله عنها قالت:”كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر”.

خاطرة عن العشر الأواخر من رمضان

تتزايد الكلمات، وتتسابق لتنسج جملاً عن فضل شهر رمضان، والعشر الاواخر من شهر رمضان، معلنة عن افضل ايام السنة، والتي يجتهد فيها المسلمين في الطاعات، والعبادات، والقيام، والصلاة، والاعتكاف، لإعطاء الله حقه في العبادات، حيث تعتبر العشر الاواخر، من افضل الايام في شهر رمضان، لتواجد ليلة القدر ضمن العشر الاواخر، حيث تعتبر ليلة القدر من اهم الليالي لقوله تعالي في كتابه العزيز: “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ” حيث نضع بين ايديكم اجمل الخواطر عن العشر الاواخر من شهر رمضان، من خلال التالي:

  1. عشر ليـآلي الرحمـة مرن مسرعـآت
    وعشر ليـآلي المغفرة هـآهن أتيآت
    وتليهـن عشر ليـآل من النـآر مـعـتقآت
    يآرب آجعلني ومن آحبهم فيك ممن رحمتهـم
    وغفرت لهم ومن النـآر آعتقتهـم
  2. أخي الحبيب ما أسرع الأيام، التي تمضي دون استئذان، ها هم العشر الأواخر من شهر الرحمة، قد أقبلت، أسأل الله أن يكون اسمك من قوائم عتقاء، هذا الشهر الفضيل من النار.
  3. يكفيني في تلك العشرة وجود ليلة كليلة القدر، التي هي خير من ألف شهر، أسأل الله أن يجعلنا من المقبولين فيه، وأن يعيده علينا بالخير والبركة.
  4. جاءت هبّات من الرحمة من أرحم الراحمين، تذكرنا بأن الفرصة لم تضع بعد، وأن الوقت لم يفت لتوبة نصوحة، وأن الخير ما زال وفيرًا ينتظر منك، أن تأخذ نصيبك منه، وهو العشر الأواخر من رمضان.
  5. مع العشر الأواخر من رمضان، يتجدد وعينا برمضان
    ويُضيء في قلوبنا شعاع ٌمن الأمل
    فهذه سانحة نستدرك فيها ما فاتنا من الخير الكبير في العشر الأواخر هي خير أيام رمضان وخير أيام العام كلّه وفيها ليلة القدر، التي تقدر فيها كلُّ أمور الخلائق.
  6. اقتربت أعظم أيام السنة، اقتربت العشر الأواخر استبشروا بها، واحمدوا الله أن بلّغكم إياها، فهذا بحد ذاته نعمة، اللهم اجعلنا فيها من الفائزين، المغفور لهم، والمستجاب كل أمانيهم يارب العالمين.
  7. لُذْ بالجناب ذليلًا وقِفْ، على الباب طويلً،ا واتّخِذْ في هذا العشر سبيلًا، واجعل جَنابَ التوبة مقيلًا، واجتهد في الخير تجد ثوابًا جزيلًا، قل في الأسحار : أنا تائب ، نادِ في الدجى : قد قَدِمَ الغائب.
  8. عشرون مضت، وعشر عظيمات أقبلت، اللهم إجعل لنا فيها نصيباً من مغفرتك، وعفوك، وبلغنا ليلة القدر، ولا تحرمنا نورها، وبركتها وأجرها وعتقها.
  9. هلت العشر الاواخر، فاحكموا الوثاق، وشدوا المازر، وابتهلوا لربكم ، الغفور الغفار ، واسالوه اليوم العفو ، فانه عفو يحب العفو، وهو الكريم علي كل شئ قدير 

كلمة عن العشر الاواخر من رمضان، تعتبر العشر الاواخر من شهر رمضان، من اهم الليالي التي يتواجد بها ليلة القدر، والتي تعتبر خير من الف شهر، حيث ورد في احاديث نبوية عن النبي محمد صلي الله عليه وسلم، انه كان يجتهد في العبادات في العشر الاواخر، من شهر رمضان ابتغاء من فضل الله عزوجل، ونيل الرحمة والغفران منه، حيث كان النبي محمد صلي الله عليه وسلم يعتكف طيلة العشر الاواخر من شهر رمضان، والتي تبدا من ليلة 21 رمضان، حتي ليلة 30 رمضان، اللهم بلغنا ليلة القدر.