هل ليلة القدر في الليالي الوترية فقط، شهر رمضان الكريم هو شهر خير وبركة للمسلمين في كل أيامه، ففي هذا الهر الفضيل يتقرب المسلمون خالقهم عز وجل بأداء الطاعات والعبادات الكثيرة، وذلك سعياً للحصول على رضا الله سبحانه وتعالى وفضله والعتق من النار، ومن عظيم فضل الله عز وجل بأنه في العشرة الأواخر من شهر رمضان تتواجد ليلة خير من ألف شهر وهي ليلة القدر، التي تتنزل فيها الملائكة والروح إلى السماوات الدنيا، فيعم فضل الله وعفوه وكرمه على المسلمين القائمين العابدين الذاكرين في هذه الليلة، ويستجاب الدعاء فيها وتعتق الرقاب من النار وتفرج الكروم وتجلو الهموم، ولكن هل ليلة القدر في الليالي الوترية فقط، هذا ما ستتحدث عنه سطورنا المقبلة.

هل تأتي ليلة القدر في الليالي الوترية فقط

لأن المسلمون يعلمون عظم الأجر في ليلة القدر والتي تساوي 83 عاماً من العبادة، فإنهم يسعون للاجتهاد في هذه الليلة  الفضيل لنيل الثواب والأجر العظيم، فهو يتسابقون لنيل اجرها ووعد الله فيها بالعتق من النار عبر أداء الطاعات والتقرب من المولى عز وجل، ومن المعروف لدى الجميع بأن ليلة القدر تأتي في الليالي الوترية ولكن هل ليلة القدر في الليالي الوترية فقط؟ بالطبع لا، فليلة القدر يمكن أن تأتي في ليلة زوجية، واستدل علماء المسلمون على ذلك بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قالوا بأن ليلة القدر تحتمل ثلاثة وجوه كما يلي:

  1. الوجه الأول: وهي أن تكون ليلة القدر في الليالي الفردية من العشرة الأواخر من شهر رمضان والدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كَانَ مِنْكُمْ مُلْتَمِسًا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فَلْيَلْتَمِسْهَا فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ وِتْراً”)، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : (وَإِنِّي أُريْتُهَا لَيْلَةَ وِتْرٍ).
  2. الوجه الثاني: هو الاجتهاد في البحث عن ليلة القدر في الليالي الزوجية أيضاً، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (التمسوا ليلة القدر آخر ليلة من رمضان)، وهنا لم يحدد النبي عليه السلام إن كان التحري في ليلة فردية او زوجية والامر الذي يدعونا كمسلمين لتحري ليلة القدر في كل الليالي الزوجية والفردية على حد سواء، سواء كان شهر رمضان تسع وعشرون يوماً أو ثلاثون يوماً فلا فرق.
  3. الوجه الثالث: وهو أن ليلة القدر لم ترتبط بالليالي الفردية أو الزوجية، فهي تأتي في أي ليلة، سواء كانت زوجية او وترية فلا فرق، بل يجب تحريها في كل الليالي من العشرة الأواخر من شهر رمضان لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أُرِيتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، ثُمَّ أَيْقَظَنِي بَعْضُ أَهْلِي فَنُسِّيتُهَا، فَالْتَمِسُوهَا فِي الْعَشْرِ الْغَوَابِرِ).