دعاء اللهم اني امسيت لك عبدا داخرا مكتوب، وهو دعاء ليلة القدر الاولى، ويستحب الدعاء في أول شهر رمضان، وفي منتصفه، وفي آخره، وتعتبر الأواخر من رمضان من أفضل الأيام والليالي التي يمكن الدعاء بها، ففي هذه الأيام تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار، لذلك يستغل المسلمون هذه الأيام بالتقرب من الله تعالى بقيام الليل، وقراءة القرآن، والذكر، والدعاء، وفي هذا المقال نقدم لكم دعاء اللهم اني امسيت لك عبدا داخرا مكتوب.

دعاء اللهم اني امسيت لك عبدا داخرا مكتوب

دعاء اللهم اني امسيت لك عبدا داخرا هو الدعاء التي يدعو في ليلة القدر، وفي ليلتي تسع عشرة وإحدى وعشرين، أي في اليالي الإفراد، سواء كان قائماً، أو قاعداً، أو راكعاً، أو ساجداً في صلاته، وإليكم دعاء اللهم اني امسيت لك عبدا داخرا فيما يلي:

  • يقول الشيخ الكفعمي: ادْعُ فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ 1 وَ فِي لَيْلَتِي تِسْعَ عَشْرَةَ وَ إِحْدَى وَ عِشْرِينَ بِمَا كَانَ يَدْعُو بِهِ زَيْنُ الْعَابِدِينَ عليه السلام فِي لَيَالِي الْإِفْرَادِ قَائِماً وَ قَاعِداً وَ رَاكِعاً وَ سَاجِداً :
  • ” اللَّهُمَّ إِنِّي أَمْسَيْتُ لَكَ عَبْداً دَاخِراً ، لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَ لَا ضَرّاً ، وَ لَا أَصْرِفُ عَنْهَا سُوءاً ، أَشْهَدُ بِذَلِكَ عَلَى نَفْسِي ، وَ أَعْتَرِفُ لَكَ بِضَعْفِ قُوَّتِي ، وَ قِلَّةِ حِيلَتِي ، فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ ، وَ أَنْجِزْ لِي مَا وَعَدْتَنِي وَ جَمِيعَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ مِنَ الْمَغْفِرَةِ فِي هَذِهِ‏ اللَّيْلَةِ ، وَ أَتْمِمْ عَلَيَّ مَا آتَيْتَنِي فَإِنِّي عَبْدُكَ الْمِسْكِينُ الْمُسْتَكِينُ ، الضَّعِيفُ الْفَقِيرُ الْمُهِينُ”.
  • “اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي نَاسِياً لِذِكْرِكَ فِيمَا أَوْلَيْتَنِي ، وَ لَا غَافِلًا لِإِحْسَانِكَ فِيمَا أَعْطَيْتَنِي ، وَ لَا آيِساً مِنْ إِجَابَتِكَ وَ إِنْ أَبْطَأَتْ عَنِّي ، فِي سَرَّاءَ كُنْتُ أَوْ ضَرَّاءَ ، أَوْ شِدَّةٍ أَوْ رَخَاءٍ ، أَوْ عَافِيَةٍ أَوْ بَلَاءٍ ، أَوْ بُؤْسٍ أَوْ نَعْمَاءَ ، إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعاءِ”.

أعمال ومستحبّات ليلة القدر عند الشيعة

نقدم لكم الأعمال العامة والمستحبة عند الشعة في ليلة الـ 19 و21 و23 من شهر رمضان، وهي كالتالي:

  • أولا: الغسل، قال علماء: الأفضل أن يهم بالإغتسال عند غروب الشّمس، ليكون على غسل لصلاة العشاء.
  • ثانياً: أن يصلي ركعتين يقرأ في كلّ ركعة بعد الحمد التّوحيد (سبع مرّات)، ويقول بعد الفراغ سبعين مرة: “أستغفر الله وأتوب إليه”، ولقد جاء في الحديث النبويّ: “أنه من فعل ذلك، لا يقوم من مقامه حتى يغفر الله له ولأبويه”.
  • ثّالثاً: الدّعاء والتوسّل من خلال القرآن، وتقول: “اللّهمّ إني أسألُك بكتابِك المنزل وما فيه، وفيه اسمُك الأكبر وأسماؤك الحسنى وما يُخاف ويُرجى، أن تجعلني من عتقائك من النّار”، وتدعو بما بدا لك. ثم ضع المصحف على رأسك، وقل: “اللّهمَّ بحقّ هذا القرآن، وبحقّ مَنْ أرسلتهُ به، وبحقِّ كلّ مؤمنٍ مدَحْتَهُ فيه، وبحقِّكَ عليهم، فلا أحدَ أعرفُ بحقِّكَ منك”.
    • وقل: “بك يا الله” 10 مرات، “بمحمد(ص)” 10 مرات، “بعليّ(ع)” 10 مرات، “بفاطمة(ع)”10 مرات، “بالحسن(ع)” 10 مرات، “بالحسين(ع)” 10 مرات، “بعليّ بن الحسين(ع)” 10 مرات، “بمحمد بن علي(ع)” 10 مرات، “بجعفر بن محمد(ع)” 10 مرات، “بموسى بن جعفر(ع)” 10 مرات، “بعليّ بن موسى(ع)” 10 مرات، “بمحمّد بن عليّ(ع)” 10 مرات، “بعليّ بن محمد(ع)” 10 مرات، “بالحسن بن عليّ(ع)” 10 مرات، “بالحجّة(ع)” 10 مرات، ثم تسأل حاجتك.
  • رابعاً: زيارة الحسين(ع).
  • خامساً: الصّلاة 100 ركعة، فإن فى هذا فضلٍ كثير.
  • سادساً: قراءة هذا الدعاء: “اللّهمّ إني أمسيتُ لك عبداً داخِراً، لا أملِكُ لنفسي نفعاً ولا ضرّاً، ولا أصرِفُ عنها سوءاً، أشهدُ بذلك على نفسي، وأعترفُ لك بضعْفِ قوّتي، وقلّة حيلتي، فصلِّ على محمّدٍ وآل محمّد، وأنجِز لي ما وعدْتَني وجميع المؤمنين والمؤمنات من المغفرة في هذه اللّيلة، وأتْمِم عليَّ ما آتيتني، فإني عبدُك المسكينُ المستكين الضّعيف الفقير المهين. اللّهم لا تجعلني ناسياً لذِكْرِك فيما أوليتني، ولا لإحسانِكَ (ولا غافلاً لإحسانك) فيما أعطيتني، ولا آيساً من إجابتكَ وإنْ أبطأت عنّي (في سرّاء كنتُ أو ضرّاء) أو ضرّاء أو شدّةٍ أو رخاء أو عافيةٍ أو بلاء أو بؤسٍ أو نعماء، إنّك سميع الدّعاء”.

دعاء ليلة القدر مكتوب

يحيي المسلمين من جميع بقاع الارض العشر الاواخر من رمضان، والتي يتحروا فيها ليلة القدر، والتي تعتبر من أفضل ليالي العام، وفي هذه الليلة أنزل الله تعالى القرآن الكريم، هدى ورحمة للعالمين، وفيها يمحو الله الذنوب، ويكتب للعبد حياة جديدة والتي يحقق فيها أمنياته، وإن من أفضل دعاء ليلة القدر ما يلي:

  • ربنا لك الحمد، ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجَد منك الجد.
  • اللهم لا تدع لنا ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا كرباً إلا نفَّسْته، ولا غما إلا أزلته، ولا دَيْناً إلا قضيته، ولا عسيراً إلا يسّرته، ولا عيباً إلا سترته، ولا مبتلاً إلا عافيته، ولا مريضاً إلا شفيته، ولا ميتاً إلا رحمته، ولا عدوا إلا أهلكته، ولا مجاهداً إلا نصرته ولا مظلوما إلا أيّدته، ولا ظالما إلا قصمته، ولا ضالاً إلا هديته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضا ولنا فيها صلاح إلا أعَنتنا على قضائها ويسّرتها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم لا تفرّق جمعنا هذا إلا بذنبٍ مغفور، وعيبٍ مستور، وتجارةٍ لن تبور، يا عزيز يا غفور، اللهم اجعل اجتماعنا هذا اجتماعاً مرحوماً، واجعل تفرّقنا بعده تفرّقاً معصوماً، ولا تجعل معنا شقياً ولا محروماً.
  • اللهم ما قسمت في هذه الليلة المباركة من خير وعافية وصحة وسلامة وسعة رزق فاجعل لنا منه نصيبًا، وما أنزلت فيها من سوء وبلاء وشر وفتنة فاصرفه عنا وعن جميع المسلمين.
  • اللّهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر، وسهل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحطّ عني الذنب والوزر، يا رؤوفاً بعبادة الصالحين، إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، اللّهم ما قسمت في هذه الليلة من علم ورزق وأجر وعافية فاجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب.
  • اللهم اجعلنا ممن عبدوا ربهم وسبحوه، وأحبوا الرسول واتبعوه، وسمعوا القرآن ورتلوه، وشهدوا رمضان وصامه، وقاموا الليل وأحيَوه، وتصدقوا بالمال وطهروه، وطهروا المسجد وعمره، وعرفوا الحق وناصروه، وحاربوا الشيطان وأبغضوا، يغاثوا الملهوف واعانة، وفرحوا بالضيف فأكرموه، ودعوا للخير والبر وجمعوه، وممن رضي عنهُ أمُهُ وأبوهْ.. وممن أحبهُ عشيرتهُ وأخوه.

إنَّ أعظم الأعمال في ليالي العشر الأواخر من رمضان وهو القيام بالطاعات والعبادات والتي منها: الاستغفار والدعاء لخيري الدنيا والآخرة، والدعاء للوالدين والأقارب ولجميع المسلمين الأحياء والأموات، ودعاء اللهم اني امسيت لك عبدا داخرا ،والذّكر، والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وإحياؤها بتدبر آيات القرآن الكريم وفهم معاني آياته الكريم.