كيف تختم القران في العشر الاواخر، مما لا شك فيه أن العشر الأواخر من شهرِ رمضان المُبارك هي ذات فضل وأهمية كبيرة عند الله عز وجل، حيثُ أن الله عز وجل قد تحدث عن فضلها في الكثيرِ من الآياتِ القرآنية والتي حث المسلمين أن يقوموا بأداء العباداتِ الدينية المُختلفة في هذه الأيام، ولعل من أهمِ تلك العبادات هي صلاة القيام، وقراءة القرآن، والاستغفار، والذكر، وغيرها من العباداتِ التي ترفع من شأن المسلم عند الله تعالى، وهُنالك الكثيرون الذين يهتموا في قراءة القرآن الكريم في هذه الأيام، ويتساءلوا عن كيف تختم القران في العشر الاواخر، وذلك للحصول على الأجر والثواب، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن كيفية ختم القران في العشر الاواخر من شهر رمضان.

فضل ختم القرآن في ليلة القدر

تُعتبر ليلة القدر هي واحدة من أهمِ وأعظمِ ليالي السنة والتي قد تحدث الله عز وجل عنها في الكثيرِ من آياتِ القرآن الكريم، حيثُ أن ليلة القدر هي تلك الليلة التي قد أنزل الله عز وجل بها القرآن الكريم على نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، وهي من أعظم الليالي في أعظمِ شهر في السنةِ وهو شهر رمضان المبارك، والذي قد فرض الله عز وجل فيه ركن أساسي من أركانِ الإسلام الخمسة وهي الصيام، ويهتم المسلمين في ليلة القدر بأداءِ الكثير من العباداتِ الدينية ومنها تلاوة القرآن الكريم، والتي يُكثر بها المسلمين من أجلِ الحصول على الأجر والثواب من الله عز وجل، ويهتم المسلمين في ختم القران في العشر الاواخر.

كيفية ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان

إن قراءة القرآن الكريم هي من أهمِ العبادات التي يقوم بها المسلم والتي يحصل بها على الأجر والثواب من الله عز وجل، حيثُ أن القرآن الكريم هو شفيع لصاحبه يوم القيامة، وفي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يُكثر المسلمين من قراءة القرآن الكريم، ويتساءلوا عن كيف تختم القران في العشر الاواخر، حيثُ أنه في العشر الأواخر يمكن للمسلم أن يختم القرآن الكريم بالطريقة الآتية:

  • أن يقوم بتقسم الثلاثون جزءاً على عشرة أيام، فتقرأ في كل يوم ثلاثة أجزاء:
  1. يتم قراءة القرآن الكريم في قيام الليل بحيث تقسمها، تقرأ جزء وتصلي ركعتين، ومن ثم تأخذ قسط من الراحة لتقرأ الجزء الثاني وتصلي وهكذا حتى الجزء الثالث.
  2. تقرأ بعد الفجر جزء فقرآن الفجر مشهود، وتقرأ جزء عند الظهر فإنك بذلك تجمع أجرين أجر صيام رمضان وأجر قراءة القرآن، وجزء في الليل.

ثمار تلاوة القرآن الكريم

هُنالك الكثير من الفوائدِ والثمار التي يجنيها المسلم من تلاوة القرآن الكريم، ولعل من أهم هذه الثمار ما يأتي:

  • إن قراءة القرآن الكريم هي سبب في رفعة المسلم في الدُنيا والآخرة.
  • يُنزل على القلب الراحة والطمأنينة والسكينة، والرحمة من الله عز وجل.
  • يُحيط الملائكة المجلس الذي يُتلى به القرآن الكريم.
  • يساعد في حفظ القارئ من كلِ سوء.

آداب تلاوة القرآن الكريم

مما لا شك فيه أن تلاوة القرآن الكريم لها العديد من الآداب التي قد حث الله عز وجل على القيامِ بها، ولعل من أهمِ آداب القرآن الكريم هي ما يأتي:

  • الإخلاص في التلاوة لله سبحانه وتعالى.
  • الطهارة قبل القراءة.
  • تنظيف الأسنان بالسواك أو غيره.
  • حضور القلب واستشعار مناجاة الله تعالى.
  • استقبال القبلة.
  • القراءة في مكان طاهر.
  • الاستعاذة بالله تعالى من الشيطان الرجيم قبل البدء بالتلاوة.
  • تدبُّر الآيات والتفكر في معانيها.
  • الترتيل خلال التلاوة.