قصة 1 مايو عيد العمال، العمل هو مجهود يفعله الانسان للعمل على توفير احتياجاته الأساسية والعمل على توفير حياة كريمة له ولعائلته ويكون العمل بذل طاقة حركية أو طاقة فكرية للعمل على اشباع احتياجاته، حيث حث الدين الاسلامي على ضرورة العمل والعمل على البحث والسعي عن الرزق، فالعمل مُهم للإنسان، وفي واحد مايو من كل عام يكون الاحتفال بعيد العُمال تعظيماً لهم، فما هي قصة 1 مايو عيد العمال.

لماذا 1 ماي عيد العمال

يُعد واحد مايو يوم العُمال يوم عُطلة وهو يوم يأتي في العام مرة واحدة حيث يُعطل فيه جميع القطاعات العملية والأيدي العاملة، وجاءت قصة 1 مايو عيد العمال نسبة إلى العُمال الذين ذهبوا ضحايا الإضراب الذين يطالبون فيه بتحديد الساعات التي يعملونها في العمل، حيث تم تنفيذ إضراب شامل للعاملين يطالبون بحقوقهم والذي كان هذا الإضراب في عام 1886 م في واحد مايو في شيكاغو وبعدها تم الإضراب في تورنتو حيث تشارك في هذا الإضراب أكثر من أربعمئة ألف عامل يطالبون في تحديد ساعات عملهم وكان شعار هؤلاء العُمال، ( ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات نوم، ثماني ساعات فراغ للراحة والاستمتاع، حيث ساهم هذا الإضراب في تقلل الحركة التجارية وبالتالي تقليل الاقتصاد مما أدى إلى إطلاق النار على المتظاهرين من العُمال الذين حققوا نجاحاً كبيراً في اضرابهم، وتم اصابة الكثير من المتظاهرين وقتل عدد منهم الذين وقعوا ضحايا بعد أن أطلقت الشرطة النار عليهم، وجاءت قصة 1 مايو عيد العمال عندما تم الحُكم على عدد من العُمال بالإعدام وبعد أن تم قتل العُمال الذين قُتلوا في الإضراب على أيدى الشرطة تمت المصالحة مع حزب الأعمال الذي قام بها غروفر كليفلاند وتم تحديد يوم واحد من مايو يوم إجازة لمختلف الفئات في المجتمع، وتم الاعتراف يوم العُمال كيوم إجازة من قِبل الجول الأخرى، حيث يتم الاحتفال في هذا اليوم في مُعظم الدول الأوروبية والدول العربية تعظيماً للعُمال الذين ضحوا بأنفسهم وشاركوا في العديد من الإضرابات التي حققت لهم أهدافهم وتم العمل لمدة ثمانية ساعات فقط، ليأخذوا قسطاً من الراحة في يومهم، وكانت هذه مُجمل قصة 1 مايو عيد العمال.

مظاهر الاحتفال بعيد العمال

هناك العديد من الدول التي تقوم بالاحتفال في عيد العُمال نظراً لقصة 1 مايو عيد العمال التي حدثت في عام 1886 م، كما أن دولة الجزائر تحتفل في هذا اليوم والدولة المصرية تحتفل بيوم العُمال وأيضا المغرب، وتكون في دولة الصين والهند ودولة لبنان ودولة العراق ودولة سوريا ودولة الأردن واليمن وفلسطين يوم واحد مايو يوم عطلة رسمية لجميع المؤسسات والقطاعات الموجودة في الدول احتفالاً بيوم العُمال وتعظيماً للعُمال الذين ضحوا لأجل راحة العُمال أجمع والمُطالبة بحقوقهم التي تم منحها إياهم بعد الإضرابات الناجحة التي قاموا بها، والتي تم على إثرها قصة 1 مايو عيد العمال وجعل واحد مايو يوم خاص بالعُمال في مُختلف الدول.