دعاء يوم 23 من رمضان، إن نبينا الكريم هو كعلمنا وقائدنا الأول وهو الذي علمنا صلاتنا ومناسكنا، وفصل لنا ما جاء في القرآن الكريم من أحكام شرعية، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم صحابته الكرام أصول دينهم وما عليهم أن يقوموا به في حياتهم، ومما علمنا إياه النبي صلى الله عليه وسلم هو الاجتهاد في قيام العشر الأواخر من رمضان، والتي فيها خير ليلة، وهي ليلة القدر خير من ألف شهر، وعلينا أن نجتهد في ليلة الثالث والعشرين من رمضان، وندعو بدعاء يوم 23 من رمضان.

الدعاء المستحب يوم 23 من رمضان

لقد علمنا نبينا الكريم صلى الله عليه أن ندعو في شهر رمضان، وأن نغتنم هذه الفرصة ولا تضيعها، فقد جاء عن النبي الكثير من الأدعية التي كان يدعو بها في أيام رمضان، ومنها الدعاء المستحب يوم 23 رمضان:

  • عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله: “اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي فِيهِ مِنَ الذُّنُوبِ، وَطَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَ امْتَحِنْ فِيهِ قَلْبِي بِتَقْوَى الْقُلُوبِ، يَا مُقِيلَ عَثَرَاتِ الْمُذْنِبِينَ.

أدعية مستحبة في ليلة 23 من رمضان

على المسلم أن يجتهد في ليلة الثالث والعشرين من رمضان؛ ذلك لأنها ليلة وترية، وقد تصادف أنها ليلة القدر، وهذا ما جاء عن النبي، أنه كان يجتهد في العشر الأواخر من رمضان، ويدعو صحابته لذلك، ويجب أن يغتنم المسلم هذه الفرصة بالجهد والدعاء فيها:

  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني
  • نَسأَلُكَ يا رَحمنُ أَنْ تَرْزُقَنا شَفَاعَتَهُ وَأَورِدْنا حَوْضَهُ وَاسْقِنا مِن يَدَيْهِ الشَّريفَتينِ شَرْبَةً هَنيئَةً مَريئَةً لا نَظْمَأُ بَعدَها أَبَداً
  • اللَّهم كما آمَنَّا بِهِ وَلم نَرَه فَلا تُفَرِّق بَيْنَنا وَبَينَهُ حتى تُدخِلَنا مُدخَلَه بِرحمَتِكَ يا أَرحَمَ الرَّاحِمين.
  • أَنتَ الغَنِيُّ ونحَنُ الفُقَراءُ إليك أَنتَ الوَكيلُ ونحَنُ المُتَوَكِّلونَ عَلَيْك أَنتَ القَوِيُّ
  • ونحَنُ الضُّعفاءُ إليك أَنتَ العَزيزُ ونحَنُ الأَذِلاَّءُ إليك
  • اللّهم استُرنا فوق الأرضِ وتحت الأرضِ ويوم العرض عليك.
  • اللهم أحسِن وُقوفَنا بين يديك ولا تُخزِنا يوم العرضِ عليك اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِ كُلها
  • وأجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة يا حنَّان يا منَّان يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، والساعة حق، ومحمد حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت إلهي لا إله إلا أنت.
  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا، اللهم نقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد.

أدعية العشر الأواخر وليلة 25 من رمضان

اقتربت أجمل عشر أيام في العام، والتي فيها خير ليلة، وأعظمها عند الله، هي ليلة القدر، التي يتحراها المسلمون كل عام للقيام والتقرب إلى الله فيها، ومنها ليلة 23 من رمضان:

  • اللهم إني اسألك القبول بين الخلق وأن تسخر لي ملائكتك وجنود أرضك وكل من وليته أمري.
  • يا رب استجب لي ما اعجز عن قوله أنت أعلم بكل دعوة تحتبس في قلبي وﻻ اعرف كيف أرفعها إليك.
  • اللهم اهدنا، اللهم اهدنا، اللهم اهدنا هداية لا نرتد بعدها أبدًا واسعدنا سعادة لا نشقى بعدها أبدًا وانزل علينا رحمتك.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.
  • نَستَغفِرُكَ يا رَبَّنا مِن جمَيعِ الذُّنوبِ والخَطايا ونَتوبُ إليك وَنُؤمِنُ بِكَ ونَتَوَكَّلُ عَليك ونُثني عَليكَ الخَيرَ كُلَّه.
  • اللّهم بِرحمَتِك الواسِعَةِ عمّنا واكفِنا شرّ ما أهمّنا وغمّنا وعلى الإيمانِ الكاملِ والكتابِ والسُّنةِ جَمْعاً توفَّنا وأنت راضٍ عنّا.
  • رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ.
  • رب إنِّي مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، لا اله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين، فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين.
  • اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأعوذ بك من فتنة الدجال.
  • رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.
  • اللهم آت نفوسنا تقواها، وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها، لك مماتها ومحياها.

أدعية ليلة القدر الليلة 23 من رمضان

ليلة القدر ليلة خير من ألف شهر، والتي يأمر فيها الله عز وجل ملائكته بالنزول، وتغفر فيها ذنوب العباد، ويجتهد فيها المسلمون بالعبادات، والقيام والصلاة، وهي ليلة مباركة يقدسها المسلمون، وعلى المسلم أن يدعو فيها:

  • اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي فِيهِ مِنَ الذُّنُوبِ، وَطَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَامْتَحِنْ فِيهِ قَلْبِي بِتَقْوَى الْقُلُوبِ، يَا مُقِيلَ عَثَرَاتِ الْمُذْنِبِينَ”، وثواب الدعاء في اليوم الثالث والعشرين من رمضان “مَنْ دَعَا بِهِ مَرَّ عَلَى الصِّرَاطِ كَالْبَرْقِ الْخَاطِفِ مَعَ النَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِين”.
  • اللهم اجعل لنا فيها نصيبًا من رحمتك ومغفرتك وعفوك وإحسانك وبلغنا ليلة القدر واجعلنا فيها مِمَن تتغير أقدارهم وأحوالهم للأفضل.
  • اللهم ما أخشاه أن يكون صعباً هوّنه وما أخشاه أن يكون عسيراً يسّره وما أخشاه أن يكون شراً اجعل لي فيه خيراً ولا تجعلني أخشى سواك.
  • اللهم اجعل خير أعمالنا خواتمها، وخير أعمارنا أواخرها، وخير أيامنا يوم نلقاك، اللهم اغفر لنا ما مضى وأصلح لنا ما تبقى.
  • اللهَّم إني اسألك توفيقاً في طريقي وراحة في نفسي وتيسيراً لأمري، ربي أعوذ بك من شتات الأمر ومسّ الضُّر وضيق الصدر.

دعاء لتيسير الأمور في ليلة 23 من رمضان

يرجو المسلم من ربه أن يرفع عنه غضبه، وأن يرزقه تيسير الأمور كلها، وأن يقضي حاجاته، ومنها دعاء لتيسير الأمور في الليلة الثالثة والعشرين من رمضان:

  • لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ، سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين، اللهم إني أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالسَّلامَةَ مِنْ كُلّ إِثْمٍ، لا تَدَعْ لِي ذَنْبًا إِلا غَفَرْتَهُ وَلا هَمًّا إِلا فَرَّجْتَهُ وَلا حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلا قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.
  • اللهم إني أتوجه إليك بنبيك نبي الرحمة واهل بيته الذين اخترتهم على علمٍ على العالمين اللهم لين لي صعوبتها وحزونتها واكفني شرها فانك الكافي المعافي والغالب القاهر اللهم صل على محمد وال محمد.
  • اللَّهُمَّ أَنْتَ ثِقَتِي فِي كُلِّ كُرْبَةٍ، وَأَنْتَ رَجَائِي فِي كُلِّ شِدَّةٍ، وَأَنْتَ لِي فِي كُلِّ أَمْرٍ نَزَلَ بِي ثِقَةٌ وَعُدَّةٌ، كَمْ مِنْ كَرْبٍ يَضْعُفُ عَنْهُ الْفُؤَادُ، وَتَقِلُّ فِيهِ الْحِيلَةُ، وَيَخْذُلُ عَنْهُ الْقَرِيبُ وَالْبَعِيدُ، وَيَشْمَتُ بِهِ الْعَدُوُّ، وَتَعْنِينِي فِيهِ الْأُمُورُ، أَنْزَلْتُهُ بِكَ وَشَكَوْتُهُ إِلَيْكَ رَاغِباً فِيهِ عَمَّنْ سِوَاكَ، فَفَرَّجْتَهُ وَكَشَفْتَهُ وَكَفَيْتَنِيهِ، فَأَنْتَ وَلِيُّ كُلِّ نِعْمَةٍ، وَصَاحِبُ كُلِّ حَاجَةٍ، وَمُنْتَهَى كُلِّ رَغْبَةٍ، فَلَكَ الْحَمْدُ كَثِيراً، وَلَكَ الْمَنُّ فَاضِلًا.

هذا ما جاء في دعاء يوم 23 من رمضان، فاغتنم أخي المسلم هذه الليلة لعلها تكون ليلة القدر.