رجيم الكيتو، أو نظام الكيتو دايت الذي ذاع سيطه في الآونة الأخيرة على أنه أفضل نظام رجيم فعال من بين الريجيمات التي يتبعها الناس، ليتخلصوا من السمنة المفرطة التي قد تكون بسبب تناول الطعام المليء بالسعرات الحرارية بكميات كبيرة، أو بسبب جينات وراثية أو عامل وراثي من الآباء والأجداد، لذلك يبحث الناس عن الريجيمات التي تكون فيها أكبر مساحة من الراحة، وفيها أقل تعب جسدي ونفسي لهم لتخلص من السمنة المفرطة.

ونظام الكيتو هو عبارة عن نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات التي تكون سبباً أساسياً في زيادة السعرات الحرارية الداخلة للجسم، بحيث تكون فوق الإحتياج الجسمي لها.

نظام الكيتو دايت

هو نظام غذائي تقل فيه نسبة الكربوهيدرات وتزيد فيه نسبة الدهون، وله فوائد كثيرة ويتبعه الناس لخسارة وزنهم الزائد، وكان نظام الكيتو مستخدماً في البداية لعلاج الصرع وبخاصة عند الأطفال، وانتهى استخدامه لهذا الغرض باكتشاف ادوية للصرع في العام 1938م، وتمت التجارب عليه للبحث في دوره لتخسيس الوزن وعلاج السمنة.

نظام الكيتو دايت هو نظام غذائي يعتمد بشكل كبير على التقليل من تناول الكربوهيدرات وممكن اعدام تناولها، والحصو على سعرات حرارية كثيرة بتناول البروتينات والدهون، وبهذا النظام تبتعد عن الكربوهيدرات سهلة الهضم كالسكر، والصودا والمعكرونات والخبز.

ما هو نظام عمل ريجيم الكيتو

يتم اتباع ريجيم الكيتو كما أسلفنا بالذكر بتناول البروتينات والدهون بكميات كبيرة، فمثلاً تأكل أقل من 50 جرام من الكربوهيدرات في اليوم، ففي النهاية تجد وقود جسمك الذي هو السكر ينفذ ويُستخدم سريعاً، ويكون هذا خلال 3-4 أيام، ويبدأ الجسم بتحويل البروتين والدهون إلى طاقة، فيجعلك ذلك تُجبر جسمك على خسارة الوزن، وهذه العملية تُسمى بالكيتوزية.

القاعدة الأساسية في التخسيس، هو وجود عجز في مستوى السعرات، بمعنى أن احتياج الجسم ل 2500 سعر حراري، فعند اتباع نظام غذائي يحتوي على 1500 سعر حراري سيخسر الجسم من الدهون كيلو أسبوعيا.

فينجح النظام من دون حساب السعرات الحرارية الداخلة للجسم، وهذا يكون مع أصحاب الوزن الزائد، بسبب احتياج جسمهم للسعرات الحرارية المرتفعة، ومنعهم من تناول الكربوهيدرات كالمعجنات والحلويات والفاكهة والخبز، فيصبح هناك العجز في السعرات، وبالتالي خسارة الوزن بشكل تدريجي.

ولكن الأشخاص خفيفي الوزن يفشل معهم نظام الكيتو، دون حساب سعراته الحرارية الجسمية، لأنهم لا يحتاجون لكمية كبيرة من السعرات الحرارية يومياً، فعليهم حساب سعراتهم الحرارية في طعامهم بشكل كبير، ليحصوا النتيجة الدقيقة في هذا النظام.

فوائد نظام الكيتو لخسارة الوزن

لنظام الكيتو فوائد كبيرة للكثير من الناس الذين يرغبون في تطبيقه والتي هي كالتالي:

  • مُفيد جداً لمرضى السكري، بسبب قلة نسبة الجلوكوز في الدم باستخدام هذا النظام.
  • يكون مفيداً لمرضى الزهايمر، فتعمل الكيتونات على تنشيط الذاكرة بشكل كبير.
  • يكون مفيداً لمرضى القلب.
  • يُفيد بعض من حالات الصرع المزمن.
  • يكون فعالاً على الخلايا السرطانية التي تتغذى على الجلوكوز.
  • وفعالٌ أيضاً مع حالات تكيس المبايض للنساء.
  • فعال في حالات الشلل الرعاش والصرع.

وكما له فوائد كبيرة للناس الذين يستخدمونه، إلا أنه أيضاً له الأضرار العديدة والتي كالتالي:

أضرار ريجيم الكيتو دايت

  • يُسبب حصى الكلى، لذا يُنصح بشرب الماء بكميات كافية.
  • يعمل على إنقاص الأملاح المعدنية والفيتامينات.
  • يزيد من حالات الإمساك.
  • يجعل الشخص يشعر بالتعب المستمر.
  • يُسبب الجفاف.
  • يعمل الزيادة من الصداع والشعور بالغثيان.

أنواع ريجيم الكيتو

  • الريجيم الكيتوني التقليدي: وهو الأكثر شيوعاً بحيث يتم اتباع الريجيم دون انقطاع، بالمُحافظة على تناول كمية كربوهيدرات من 20-50 جم يومياً لمدة طويلة، ويعتبر مناسباً لمرضى السكري من النوع الثاني، وكذلك مرضى الصرع، أو للمبتدئين.
  • سايكل كيتوجينيك دايت: وفيه يكون نظام الكيتو دايت متبعاً من 5-6 يوماً، يتبعهم عمل يوم أو يومين خارجاً عن نظام الريجيم بتناول كمية 400-600جم كارب في اليوم، وهو يوم فري.
  • الرجيم الكيتوني المستهدف: وهنا تختلف نسبة الماكروز المستخدمة لتصبح 60% دهون، و35% بروتين، و5%كارب.

وفيه يكون السير في نظام الكيتو كل الأيام ولكن الفارق هو إضافة 50 جرام كربوهيدرات سريعة الإمتصاص، كالفاكهة أو العسل الأبيض، قبل القيام بالتمرين بنصف ساعة، وهو مناسب للرياضيين وخاصة الرياضات العنيفة.

التغلب على الآثار الجانبية لنظام الكيتو دايت

في بداية نظام الكيتو يشعر الإنسان بالآثار الجانبية لإنخفاض الجلوكوز في الدم، وتزيد لديه نشاط الكيتونات وهذه الحالة تُسمى حُمى الكيتو دايت، ويُمكن الحد من ظهورها عن طريق بعض النصائح كالتالي:

  • يجب تناول الكميات الكافية من المياه يومياً والتي يجب ألا تقل عن 3 لتر يومياً.
  • إضافة كميات مناسبة من الملح على الأكل أكثر من المعتاد.
  • وبدء رجيم الكيتو دايت بصيام ثلاثة أيام على الأقل.
  • الإفطار بكميات بسيطة من النشويات في بدايته.

ويُنصح بإجراء بعض الفحوصات قبل البدء في هذا النظام، ومنها فحص كرات الدم الحمراء والبيضاء، بالإضافة لمستوى الهيموجلوبين، ووظائف الكلى، وغيرها من الفحوصات اللازمة، وقد منع الأطباء الحوامل ومرضى السكر، بالإضافة لمرضى ارتفاع ضغط الدم، من البدء بنظام الكيتوجينيك، لما له من آثار على الحالة الصحية تؤول بالسلب.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)