من هو الإمام الأول الذي قام بتأليف أحكام القرآن الكريم؟ يعتبر الإمام الشافعي على أنه هو أول من قام بتصنيف الأحكام في القرآن الكريم، كما توفي الأمام الشافعي في عام 204 من الهجرة النبوية الشريفة، كما يعتبر كتاب البيهقي من ضمن المؤلفات التي قد ألفها الإمام الشافعي رحمه الله، لكن ما ألفه الإمام الشافعي لم يصل إلينا، حيث قام البيهقي بجمع كافة التفسيرات الأحكام الخاصة بالقرآن الكريم للإمام الشافعي رحمه الله من الكتب وجعلها في كتاب واحد وهو منشور في وقتنا الحالي الذي يحمل اسم أحكام القرآن، حيث اشتهر الحافظ أبو الحسن علي بن حجر رحمه الله الذي قد توفي في العام 244 من الهجرة على كونه من الأشخاص الذين كانوا من السباقين في تأليف أحكام القرآن الكريم، كما قيل من بعض الفقهاء والعلماء بأن محمد بن سائب الكلبي الذي قد توفي في عام 146 من الهجرة النبوية الشريفة هو أول من قام بعملية التأليف في علم أحكام القرآن الكريم، من هو الإمام الأول الذي قام بتأليف أحكام القرآن الكريم؟

مراحل التأليف في أحكام القرآن

لقد مر التأليف في أحكام القرآن الكريم بالعديد من المراحل والخطوات المختلفة، المرحلة الأولى حيث تعتبر المرحلة الأولى على أنها من المراحل التي إمتدت في الفترة الزمنية الواقعة ما بين القرن الثالث والثاني عشر من الهجرة النبوية المشرفة، حيث ظهرت العديد من الرسائل الصغير التي قد تم عرض أحكام القرآن الكريم من خلالها، المرحلة الثاني تعتبر المرحلة الثانية على أنها هي المرحلة التي قد طرأ عليها الفتور هذا العلم حيث يرجع السبب الرئيسي وراء هذا الفتور في الانتشار الواسع للتقاليد والتقيد في الاجتهاد العام، المرحلة الثالثة كما تعتبر المرحلة الثالثة كونها المرحلة التي تمثلنا في عصرنا الحديث الذي نعيشه في أيامنا هذه، حيث رجع التأليف في أحكام القرآن الكريم وازدرهت وانتشرت فيه الكتابة بشكل كبير جدا، كما هو الحال في كتابات السايس، والزحيلي، والصابوني.

عدد آيات الأحكام

لقد ذكر الكثير من أهل العلم بأن آيات الأحكام في القرآن الكريم قد بلغ عددها نحو خمسمئة آية من آيات القرآن الكريم، ومن ضمن الفقهاء والعلماء الذين قالوا ذلك هم الغزالي وتبعه بعد ذلك الرازي وغيرهما الكثير من الفقهاء وعلماء الدين، كما ان الأحكام التي قد ترد فيها الآيات التي قد تم تصريح الأحكام من خلالها، حيث تعتبر الآيات من الأمثال والقصص التي يمكننا ان نقوم باستنباط الأحكام من خلالها، بالإضافة إلى ذلك هناك بعض من الأحكام التي يتم الوصول إليها من خلال القيام بربط الآية القرآنية بآية قرآنية أخرى، كما ذكر السيوطي عن ابن عبد السلام في كتابه أن أغلب آيات القرآن الكريم لا تخلو من أحكام قرآنية تشتمل على الأخلاق والآداب، حيث ان آيات في القرآن الكريم قد تصل الأحكام فيها إلى ما يزيد على خمسمئة آية في حال قام العلماء باستقصاء الآيات وتتبعها في موضعها.

لقد قام الإمام الشافعي رحمة الله بالقيام بتأليف الأحكام الخاصة بالقرآن الكريم، حيث يعد الإمام الشافعي أول من قام بوضع الأحكام في آيات القرآن الكريم، كما يعد الإمام الشافعي كونه ذو مكانه كبيرة عند المسلمين بلعب دور كبير وفعال في عملية وضع وصياغة الأحكام الخاصة بالقرآن الكريم، كما بلغ عدد الأحكام الخاصة في القرآن الكريم التي وضعها الإمام الشافعي نحو خمسمئة حكم من أحكام الشريعة، وبهذا نكون قد قدمنا لكم بالشرح والتفصيل جميع ما له صلة بموضوعنا من هو الإمام الأول الذي قام بتأليف أحكام القرآن الكريم.