ما سبب تسمية البابطين، يتساءل العديد من الأشخاص في الدول الخليجية ومنها الكويت عن السبب الذي أدي الي تسمية عائلة البابطين بذلك الاسم، وهناك العديد من العائلات ومنها عائلة أبابطين التي تعد من القبائل الكريمة التي تحتوي علي الكثير من الشخصيات المشرفة من أبناء وشيوخ عائلة البابطين ويوجد لهم الكثير من المناطق التي يسكنوها جميعها، حيث أن عائلة البابطين ويكيبيديا من العائلات التي عرفت واشتهرت في منطقة شبه الجزيرة العربية، حيث أن هناك الكثير من العائلات العريقة التي تكون لها العديد من الشخصيات الراقية في المجتمع السعودي، وبالتالي الكثير يبحث من الناس عن الأصل في تسمية البابطين التي تفرعت منذ حقبة من منطقة شبه الجزيرة العربية، وهي من الاسر النجدية المشهورة في الكويت وقد أطلق الناس علي قبائلها فبيلة العرب العارية، سنتعرف في مقالنا علي كافة المعلومات التفصيلية الخاصة ب ما سبب تسمية البابطين.

سبب تسمية البابطين بهذا الاسم

تواجدت عائلة البابطين في الكثير من المناطق الواسعة من منطقة شبه الجزيرة العربية، ويتركز وجود هذه العائلة بصورة رئيسية في المملكة العربية السعودية، حيث أنها تتواجد في منطقة شبه الجزيرة العربية لأكثر من عشرة حقب، ويتفرع منها العديد من العائلات في كافة أنحاء منطقة شبه الجزيرة العربية، حيث أن أفراد عائلة البابطين يعيشون في مناطق واسعة من منطقة شبه الجزيرة العربية والمملكة العربية السعودية بشكل رئيسي، حيث أن جذور تلك العائلة تمتد الي ما يزيد عن عشر أجيال، حيث أن الجد الأول لعائلة البابطين هو عبد الوهاب، والجد الثاني عبد الرحمنـ والجد الثالث هو عبد الله، والجد الرابع محمد، حيث أنهم جميعهم أبناء الجد عبد العزيز بن عبد الله بن سلطان بن خميس، ومن ذلك الجيل قد أتي العديد من الأفراد المتميزين في كافة المجتمعات فيها، حيث أن الكثير منهم من الأطباء والمفكرين والمؤرخين والأعلام ورجال الاعمال، ما سبب تسمية البابطين، وهي أحد فروع قبيلة عائد التي هاجر جزء كبير منها الي نجد، ومرت بالعديد من التطورات خلال فترة التواجد في منطقة شبه الجزيرة العربية.

ويعود السبب في اطلاق عائلة البابطين بذلك الاسم الي الوصف الذي تم اطلاقه من قبل البدو الرحالة علي جد العائلة الأكبر الشيخ عبد الله بن سلطان بن خميس، حيث أن الكثير من الروايات التي ظهرت حول سبب تسمية عائلة البابطين بهذا الاسم، وأقرب الروايات المنقولة عن المؤرخين أن جد الاسرة آل بابطين الشيخ عبد الله بن سلطان بن خميس كان حافظا للأمانات لأحد البدو الرحل الذين جاؤوا عنده، وبقي في انتظار صاحب الأمانة البدوي لمدة طويلة جدا ولم يحضر صاحب الأمانة فرحل الجد عبد الله بن سلطان بن خميس خارج روضة سدير لفترة من الزمن وحضر خلالها ذلك الرجل البدوي وبحث كثيرا عن الجد عبد الله لاسترداد أمانته ولم يكن يعرف اسمه فسأل بعض رجال البلد عن الجد، وفي سياق القصة قام البدوي الرحالة بوصف شكل الجد عبد الله وهيئته الخارجية حتي يتمكن أهل البلدة من معرفته، حيث أنه ذكر من ضمن الصفات أن الجد كان بطين، أي بمعني له بطن صغير، أي أنه سمين قليلا، فتمكن أهل البلدة من التعرف علي الجد، وأخبروه أنه خارج البلدة وسوف يعود، ولما عاد الجد الي الروضة ووجد البدوي وسلمه أمانته التي تركها معه منذ مدة، ومنذ ذلك الوقت أطلقوا عليه لقب أبا بطين واستمر هذا الاسم علي ذريته وقبيلته من بعد ذلك، بذلك نكون قد تعرفنا علي ما سبب تسمية البابطين.