متى وقعت حرب القرم ؟ ولماذا سُمِّيت بهذا الاسم، إن حرب القرم هي واحدة من أهمِ الحروب التي قد وقعت في السنواتِ السابقة، حيثُ أن حرب القرم هي تلك الحرب الواقعة بين كل من دولةِ روسيا والدولة العثمانية، وتُعد هذه الحرب هي من أشهرِ الحروب التي قد خاضت بها دولة روسيا، حيثُ أنها قد أدت إلى حدوثِ الكثير من النتائجِ المُختلفة، والتي قد استمر ما يُقارب ثلاث أعوام، وقد انتهت حرب القرم بخسارةِ دولة روسيا، والتي قامت بالتوقيعِ على مُعاهدة باريس، وتجدر الإشارة إلى أنهِ يُطلق على هذه الحرب أيضاً اسم الحرب الشرقية، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن حرب القرم، كما وأننا سوف نوافيكم بإجابةِ سؤال يُكثر البحث عنه إلا وهو متى وقعت حرب القرم ؟ ولماذا سُمِّيت بهذا الاسم؟

تعريف مصطلح حرب القرم

إن حرب القرم هي الحرب الدولية والتي قد وقعت في منطقة شبه جزيرة القرم، حيثُ أن هذه الحرب قد وقعت تحديداً في الفترة ما بين تشرين الأوّل/أكتوبر عام 1853م إلى شباط/فبراير عام 1856م، والجدير بالذكرِ أن أطراف حرب القرم كانت هي روسيا من جانب، والجانبِ الآخر كانت دول تركيا وبريطانيا وفرنسا من الجانب الآخر بالإضافة إلى دخول سردينيا الحرب، حيثُ أن هذه الدولة قد دخلت ضد دولة روسيا، وذلك في شهر كانون الثّاني/يناير، ويتوجب التنويه هُنا إلى أن السبب المباشر لحرب القرم هو عدوان روسيا على تركيا، وذلك كون دولة روسيا قد قامت بالمطالبةِ بفرض حمايتها على الممتلكات الأرثوذكسيّة للسلطان العثماني، بالإضافة إلى العديد من الأسبابِ الأخرى التي قد ساهمت في حدوث حرب القرم.

أسباب حرب القرم

مما لا شك فيه أن هُناك الكثير من الأسبابِ والتي قد أدت إلى حدوثِ حرب القرم، ولعل من أهمِ تلك الأسباب ما يأتي:

  • طمع دولة روسيا في شبة جزيرة القرم.
  • رغبة روسيا في التوسع وأن تصبح دولة كبيرة، والتي ترغب في التدخل في السياسة الأوروبية.
  • تسعى روسيا لحماية الأرثوذكس في العالم أجمع.
  • محاولة روسيا للسيطرةِ على مدينة القسطنطينية.
  • ترغب في السيطرة على المقدسات المسيحية في فلسطين.
  • ترغب دولة روسيا بالوصولِ إلى المياه الدافئة.
  • السعي لتقسيم الدولة العثمانية على الدول الكبرى.