هل صلى الرسول التراويح، صلاة التراويح تعتبر صلاة التراويح من السنن التي سنت عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث تبين من أقوال وروايات الفقهاء وعلماء الدين السابقين بأن الجماعة في صلاة التراويح قد تم تشريعها في البداية في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إلا أن الني عليه الصلاة والسلام لم يواضب على الجماعة في صلاة التراويح، كما وتوفي النبي عليه الصلاة والسلام وهو على ذلك الأمر، كما استمر هذا الحال على ما كان عليه حتى خلال فترة خلافة الصحابي الجليل أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه، كما استمر الحال أيضا لبعض الوقت في فترة خلافة الصحابي الجليل والخليفة عمر بن الخطاّب رضي الله عنه وأرضاه أيضا، إلى أن جمع الناس الصحبي والخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في زمانه وكان يصلي التراويح فيهم إلى أن اتبع الناس ذلك الأمر إلى يومنا هذا، هل صلى الرسول التراويح.

صلاة التراويح جماعةً زمن عمر بن الخطاب

لقد كان الصحابي الجليل والخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه أول من قام على جمع المسلمين على إمام واحد بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة التراويح، وذك بعد أن كان المسلمين يؤدون صلاة التراويح في أحوال مختلفة، حيث كان بعض من المسلمين يؤدون صلاة التراويح بصفة منفرده، وكان آخرون من المسلمون يؤدون صلاة التراويح في جماعة، حيث كان إمام المسلمين في صلاة التراويح الصحابي الجليل أبي بن كعب رضي الله عنه، كما روي في الحديث النبوي الشريف الذي أخرجه الإمام البخاري رحمه الله في كتابه الصحيح عن عبدالرحمن بن عبد القاري أنه قال : (خَرَجْتُ مع عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه، لَيْلَةً في رَمَضَانَ إلى المَسْجِدِ، فَإِذَا النَّاسُ أوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ، يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ، ويُصَلِّي الرَّجُلُ فيُصَلِّي بصَلَاتِهِ الرَّهْطُ، فَقَالَ عُمَرُ: إنِّي أرَى لو جَمَعْتُ هَؤُلَاءِ علَى قَارِئٍ واحِدٍ، لَكانَ أمْثَلَ ثُمَّ عَزَمَ، فَجَمعهُمْ علَى أُبَيِّ بنِ كَعْبٍ، ثُمَّ خَرَجْتُ معهُ لَيْلَةً أُخْرَى، والنَّاسُ يُصَلُّونَ بصَلَاةِ قَارِئِهِمْ، قَالَ عُمَرُ: نِعْمَ البِدْعَةُ هذِه، والَّتي يَنَامُونَ عَنْهَا أفْضَلُ مِنَ الَّتي يَقُومُونَ يُرِيدُ آخِرَ اللَّيْلِ وكانَ النَّاسُ يَقُومُونَ أوَّلَهُ)، كما ذكر الكثير من المؤرخون في عدد من الروايات بأن من جمع المسلمين على إمام واحد في صلاة التراويح هو الصحابي الجليل والخليفة عمر بن الخطّاب رضي الله عنه حيث كان ذلك في السنة الرابعة عشرة من الهجرة، حيث أمر الخليفة عمر بن الخطاب على بعث ذلك الأمر إلى كافة المناطق التي كانت واقعة تحت خلافته رضي الله عنه بأداء صلاة التراويح في جماعة، كما قِيل في العديد من الروايات بأنه قد جعل إماما للرجال من المسلمين وإماما للنساء من المسلمات.

تعتبر صلاة التراويح من أعظم العبادات والطاعات التي يتقرب بها الإنسان المسلم إلى الله عز وجل، كما تعتبر صلاة التراويح من السنن التي سنها نبينا نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم، وبهذا نكون قد وضحنا لكم بالشرح والتفصيل عن كل ما يتعلق عن هل صلى الرسول التراويح.