اول عاصمة في الاسلام، ان للعالم الاسلامي معاني مختلفة، من حيث المعنى الديني والمعنى الاسلامي أيضاً، حيث أن الأمة الاسلامية تشير الى كل من ينتمي الى تعاليم الاسلام، وتابع الحكم بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم، خليفة تلو الآخر، فقد طبقوا حكم الله تعالى في الارض، وشهدت تلك الفترات العدل والأمانة، ونتابع في مقال اليوم احد العواصم الاسلامية التى عرفت بأنها اول عاصمة في الاسلام.

ما اسم أول عاصمة فى تاريخ الدولة الإسلامية ساعدني

ويعتبر هذا السؤال من ضمن الأسئلة التى تقابل الأشخاص في المسابقات الثقافية والألعاب التعليمية، وكثيراً ما يحتارون في اجابة السؤال؛ نظراً لقدمه وتحدبث الاسئلة التى قد تنطرح على هيئية شخصيات أو معلومات صحية، والسؤال يتعلق بتاريخ الدولة الاسلامية ونظام الحكم والخلافة فيها، وبدورنا نضع بين أيديكم الاجابة على السؤال جواب صحيح من بين العديد من الاختيارات المتاحة، وننتقل الى اجابة السؤال على النحو الآتي:

الجواب هو:

  • هي المدينة المنورة.

المدينة هي اول عاصمة في تاريخ الدولة الاسلامية، وبقيت طوال الفترة الزمنية التي يحكمها الخلفاء الراشدين، بداية بالخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه ومروراً بالخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، الى الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه، الى أن جاء الخليفة الاخير علي بن أبي طالب، ليغير عاصمة الدولة الاسلامية وتصبح في مدينة الكوفة.

ماهي أول عاصمة إسلامية بعد المدينة؟

كانت العاصمة الأولى للدولة الاسلامة هي المدينة المنورة، وبقيت العاصمة في زمن حكم الخلفاء الراشدين الثلاثة، وهم أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان، في عهدهم كانت المدينة هي العاصمة، الى أن جاء الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه ونقل العاصمة الى مدينة أخرى، ننتقل الآن الى ذكر هذه المدينة بهذا النحو:

الجواب هو:

  • مدينة الكوفة.

وذكر أن مدة حكم الخلافة الراشدة استمرت الى ثلاثون عاماً بتتابع الخلفاء الراشدين الأربعة رضي الله عنهم، الى أن تغير النظام وتابع الحكم غيرهم، كما وعرف عهدهم بالحكم الرشيد وتطبيق حكم الله في الارض، اقتداءً بالنبي عليه الصلاة والسلام، والذين هم أكثر من عاشوا معه أغلب فترات حياته وشهدوا الأمور ونظام حكمه بينها، فكانوا يعدولون بين الناس ويمنعون الفساد في الارض، وبهذا كانت اول عاصمة في الاسلام.