سورة من سور القران الكريم يطلق عليها الساهره او الطامه ماهي، هُناك الكثير من السورِ القرآنية التي قد أنزلها الله عز وجل على نبيهِ الكريم مُحمد صلى الله عليه وسلم وتضمن عليها القرآن الكريم، والجدير بالذكرِ أن هُناك العديد من عُلماءِ الأمة الإسلامية الذين اهتموا بشكل كبير في التعرف على تلك السور، حيثُ أن السور القرآنية يأتي بعض منها له أكثر من مسمى، وما أن انتشرت الكثير من المسابقاتِ الثقافية، بدأت تتنوع الأسئلة والألغاز التي تُطرح حول هذه السور ومسمياتها، ومن أبرزِ تلك الأسئلة جاء سؤال سورة من سور القران الكريم يطلق عليها الساهره او الطامه ماهي، وهو من ضمنِ الأسئلة التي قد تصدر البحث في الأوقاتِ الأخيرة، وفي هذا المقال سوف نستعرض لكم الإجابة الصحيحة له.

السورة التي تسمى باسم الساهرة والطامة

يُعتبر سؤال سورة من سور القران الكريم يطلق عليها الساهره او الطامه ماهي هو من أكثرِ الأسئلة التي تُطرح في الأوقات ِالأخيرةِ بين الأفراد في مُختلفِ مواقع التواصل الاجتماعي، حيثُ أنه يأتي في الكثيرِ من المسابقاتِ الدينية الرمضانية والتي انطلقت بالتزامن مع حلول شهر رمضان المُبارك، وفي هذا المقال سوف نتعرف على إجابة سؤال سورة من سور القران الكريم يطلق عليها الساهره او الطامه ماهي، والتي كانت هي عبارة عن ما يأتي:

  • سورة النازعات هي السورة التي تسمى الساهرة أو الطامة، حيثُ أن هذا الاسم ورد في الكثيرِ من الكتب الدينية والتي قد اختص في الحديثِ عن أسماء السور القرآنية التي أنزلها الله عز وجل على نبيهِ الكريم مُحمد صلى الله عليه وسلم.

سبب نزول سورة النازعات

مما لا شك فيه أن الله عز وجل قد أنزل القرآن الكريم على النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم والذي جاء به الكثير من السورِ القرآنية، حيثُ أن السور القرآنية هُناك الكثير منها له أسباب نزول، والتي قد اهتم عُلماء الفقه الإسلامي بالتعرفِ عليها، وبالنسبة لسبب نزول سورة النازعات فهو كما جاء في الحديث:

وردَ عن طارق بن شهاب، قال: كان النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- لا يزال يذكرُ شأنَ السَّاعة حتَّى نزلتْ: “يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا * فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَا * إِلَىٰ رَبِّكَ مُنتَهَاهَا * إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَ