في اي شهر نزل الوحي، على الرسول صلى الله عليه وسلم، كما ويعد من أعظم الشهور وأفضلها في تاريخ الدين الاسلامي، نتعرف في مقال اليوم على هذا الشهر الفضيل والذي ورد جلياً في آيات القرآن الكريم، ويمثل الأهمية البالغة في المجتمعات الاسلامية كذكرى سماوية خالدة يحتفي بها التاريخ في يومه من كل عام هجري، فلنتابع السطور المدرجة التى تحمل لنا كل ما يفيد في اي شهر نزل الوحي من شهور السنة الهجرية.

متى نزل الوحي على الرسول كم كان عمره؟

منذ أن كان أهل مكة يعبدون الأصنام من دون الله عزوجل، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحب ذلك؛ لأن الأضنام هي حجارة لا تضر ولا تنفع، وكان يعبد الله تبارك وتعالى لانه عزوجل خالق كل شئ ومالك كل شئ، لذلك كان النبي يأخذ طعامه وشرابه ويترك مكة ويذهب الى غار حراء في جبل النور ويمكث فيه أياماً بعيداً عن أهل مكة، وفي الغار كان يتأمل في خلق الله ويعبد الله على طريقة ابراهيم عليه السلام:

الجواب هو:

  • نزل الوحى على الرسول عليه الصلاة والسلام في شهر رمضان المبارك، حيث كان يبلغ من العمر أربعين عاماً على القول الراجح.

فكان يعبد الله تعالى ذات يوم في الغار نزل عليه الملك جبريل عليه السلام بهيئة رجل، فخاف رسول الله وشعر ان الرجل يريد به سوءً، فقال له جبريل عليه السلام اقرأ، قال ما أنا بقارئ، ثم نزلت آيات سورة العلق.

جاء هذا السؤال من ضمن أسئلة المسابقات الدينية، التى تنطرح في شهر رمضان المبارك، بالتزامن مع أيامه المباركة، وبشكل معتاد يتم طرح المسابقات التى تراجع المعلومات المتعلقة بتاريخ الصحابة وبغزوات رسول الله، وجاء سؤال في اي شهر نزل الوحي من ضمنها.