عزرائيل من هو، السؤال الذي يرواد أذهان كثير من الناس حول التفكر في شخصيته يكونه مجهول الامر ومخفي الظهور، وقد تختلف الآراء والتفسيرات من ديانة الى أخرى حول تعريف من هو عزرائيل وهل هو من بني آدم أم ملك من ملائكة الله عزوجل في السماء، وحديث سطور مقال اليوم يتركز نحو التوضيح الوارد من اهل العلم بما يخص هذه التساؤلات، فلنتابع تلك السطور كي نتعرف على عزرائيل من هو.

من هو عزرائيل عليه السلام؟

عرف عزرائيل بين اهل العلم وما جاء في الأثر بهذا الاسم، لكن لم يورد حديث نبوي صحيح فيه أن اسمه عزرائيل، بل جاء فيه آثار ضعيفة لا تقوم بها حجة، ولكن المتعارف عليه والمشهور به هو عزرائيل، وما نتطرق اليه الآن هو ما جاء عن أهل العلم وعلماء الشريعة بخصوص تعريف ذات عزرائيل، والتى لا يجوز الافتاء فيها والقول بامرها دون علم أو مرجع أكيد سابق، وننتقل الآ الى توضيح التعريف المطلوب بهذا النحو الصحيح الآتي:

الجواب هو:

  • ان عزرائيل عليه السلام هو الملك الذي وكله الله تعالى بقبض الأرواح، يقول الله تعالى “قل يتوفاكم ملك الموت الذى وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون } السجدة : 11.

وان ملك الموت سوف تقبض روحه أيضاً، وأن الله تعالى هو المتكفل بأمر موته، هذا ماجاء بخصوص عزرائيل، ولكن لا نتطرق بذكر الأقاويل التى لا أصل لها في كتاب الله ولا السنة النبوية، ولكن نكتفي بوضع كل ما هو أكيد ليوضح اجابة السؤال.

فلا يجوز الخوض في الأمور الغيبية التى تخفى عن العباد، ولكن الله تعالى يعلمها ولا يُبديها للبشر لحكمة منه سبحانه وتعالى، ولا يقتصر الامر على سؤال عزرائيل من هو، بل بالكثير من الأسئلة التى لا نستطيع جزم اجابتها.

صفات ملك الموت عزرائيل

جاءت كثير من الاعتقادات والخرافات التي قيلت في ملك الموت وحيقة الموت ذاته، ولكن لا نتبع الى ما جاء في الآيات الكريمة بأن الله عزوجل وكل ملكاً ليقبض أرواح العباد باذن الله تعالى، وأما اسم الملك فهو غير وارد ولكن هو المتعارف والمشهور بان ملك الموت هو عزرائيل عليه السلام، تبعاً لذلك يتسائل البعض حول مايميز هذا الملك وما هي مواصفاته الخلقية:

التوضيح:

  • يستطيع ملك الموت قبض عدد كبير من أرواح العباد والكائنات في آن واحد.
  • يتشكل للإنسان المؤمن على هيئة شاب حسن الخلق، والوجه.
  • ويظهر للإنسان الكافر على هيئة رجل أسود كأقبح ما يكون رجلاه في الأرض ورأسه في السماء عند الموت.

وهذا القدر من التوضيح نكتفي به على سؤال عزرائيل من هو.