من هي زرقاء اليمامة، تعتبر الالغاز من أهم الأساليب التي يتم التعامل معها بشكل مستمر عبر شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، والمسابقات، والالعاب، فهي من الأساليب المميزة التي تساهم في تنمية القدرات العقلية والفكرية والذهنية، وزيادة وإثراء الحصيلة اللغوية والمعرفية، وليس ذلك فحسب فالألغاز كما هي وسيلة للعلم والمعرفة، فهي أيضاً من اساليب الترفيه والتسلية التي تضفي جو من المرح والسعادة على جميع الجلسات التي تطرح بها، ومن ضمن الالغاز المنتشرة في الأوان الأخيرة، وهناك العديد من عمليات البحث حول الحل الصحيح له لغز من هي زرقاء اليمامة، وضمن هذا الاطار  سنتطرق لعرض الحل الصحيح للغز من هي زرقاء اليمامة.

حل لغز من هي زرقاء اليمامة

زرقاء اليمامة هي امرأة من قبيلة جديس عاشت في اليمامة في منطقة فسيحة، وكانت تعرف زرقاء اليمامة بجمالها الخارق، اذ تم تشبيهها بالقمر ليلة البدر وذلك لشدة جمالها، وكانت تمتاز زرقاء اليمامة بقوة بصرها اذ كانت تمتلك القدرة على رؤية الأشياء من مسافات شاسعه وبعيدة جداً وقد عرفت زرقاء اليمامة بإسم  عَنز، وهي من أشهر الشخصيات العربية القديمة، أما بما يتعلق بقصة زرقاء اليمامة فهي كالتالي كما تم روايتها، زرقاء اليمامة كانت تعرف بقوة بصرها اذ كان لديها القدرة على الرؤية لمسيرة يومين، ونظراً لشدة رؤيتها في ذات مره كان العدو يرغب بمهاجمة مدينة جديس التي كانت تعيش فيها زرقاء اليمامة، لكن كان الخوف منها أن تبلغ قومها بقدومهم، فقرروا اتخاذ طريقة وخطة لحمايتهم، وهي الاحتماء خلف الاشجار وقصها والسير بها، حتى لا تراهم، لكنها قدد رأتهم عند تحكرهم خلف الاشجار، وبالفعل قد أخبرت قومها بذلك، لكن لم يصدقها أحد، واخذوا يستهزؤون بها، مما سهل ذلك على مهاجمة مدينة جديس، ومباغتتهم، وبعدها تم الوصول لزرقاء اليمامة والمساك بها وعند ذلك سألها ملك الأعداء، ماذا رايتي فأجابته بأن رأت أشجار وخلفها بشر يسيرون، فهنا ما كان من ملك الاعداء إلا أن قلع عينيها، حتى لا ترى بعدها وتشكل عليهم خطر، وأمر بصلب زرقاء اليمامة على باب المدينة، ومن ذلك اليوم تمّ تغيير اسم المدينة من جديس الى اليمامة.