سبب تسمية رمضان بهذا الاسم، شهر رمضان هو الشهر التاسع من الأشهر الهجرية الشهر الذي يتبع شهر شعبان و يسبق شهر شعبان، شهر ورد اسمه في القرآن الكريم مرة واحدة، حيث قال الله سبحانه و تعالى: ( شهر رمضان الذي أنزل فيها القرآن هدى للناس، و بينات من الهدى و الفرقان)، فهو شهر فضيل خصه الله سبحانه و تعالى لتبجل فيه فريضة الصيام التي تعتبر الركن الرابع من أركان الإسلام، شهر التوبة و الغفران و العتق من النيران، شهر أوله رحم و أوسطه مغفرة و آخره عتق من النار، جاءت تسمية شهر رمضان لأسباب و هذا ما تساءل عنه الكثيرون، و من خلال ما يلي نوضح ما هو سبب تسمية رمضان بهذا الاسم.

ما سبب تسمية رمضان بهذا الاسم

اختلف أهل العلم و العلماء في تحديد سبب تسمية رمضان بهذا الاسم، ، و هي كما يلي:

  • سمي رمضان بهذا الاسم نسبة إلى مطر الخريف: فاسم رمضان مشتق من كلمة الرمضاء و هو مطر يسبق فصل الخريف فيطهِّر الأرض، و هكذا شهر الخير و هو بطهر النفوس.
  • نسبة إلى اسم من أسماء الله سبحانه و تعالى: و من أحدث هذا القول هو ابن مجاهد فقال أنه شهر الله.
  • سمي رمضان بهذا الاسم نسبة إلى الحر: حيث وافق شهر رمضان حرارة شديدة، فقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى الرمض أي شدة الحر.
  •  نسبةً لمكابدتهم الحر والعطش فيه: سمي بهذا الاسم لأن الناس يكابد فيه الصائمون قساوة الجوع و العطش.
  • سمي رمضان بهذا الاسم نسبة إلى السلاح المرموض: و هذا ما جاء به قول الأزهري حيث قال كانت  ترمض نصل سيوفها ورماحها في هذا الشَّهر أي تجعله رقيق، لذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم.
  • سبب تسمية رمضان بهذا الاسم نسبةً لإحراقه الذنوب: لان رمضان يحرق الذنوب و يرمضها فيرمض و المعنى المقصود منها هنا هو الحرق، و الدليل على ذلك ما ورد عن  أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إِنَّما سُمِّيَ رمضانُ، لِأَنَّهُ يُرْمِضُ الذنوبَ” وهذا من الأحاديث الموضوعة.

أسماء أخرى لشهر رمضان

تعرفنا فيما سبق على سبب تسمية رمضان بهذا الاسم، لنتعرف على أسماء أخرى تطلق على شهر رمضان، و هي كما يلي:

  • شهر القرآن الكريم: حيث قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ}، فهو شهر أنزل فيه القرآن الكريم باختلاف سبب التسمية.
  • شهر الجهاد: و ذلك لأن شهر رمضان الكريم كان من الأشهر الذي حدث فيه العديد من الغزوات و المعارك التي خاضها الرسول صل الله عليه و سلم، و حقق فيها النصر، فقد كان فيها غزوة بدر و غزوة فتح مكة.
  • شهر الصبر: و ذلك لأن شهر رمضان شهر يصبر فيه المسلم على الجوع و العطش.
  • شهر التوبة: حيث يكلل شهر رمضان بالطاعات و العبادات فيغفر الله سبحانه و تعالى به الذنوب.
  • شهر الدعاء: شهر وعد الله الصائم فيه باستجابة الدعاء، فيكثر فيه العبد من الدعوات و العبادات.
  • شهر الإنفاق: شهر خص الله بها الأجر العظيم لمن يقدم الصدقات و النفقات للأهل، فهو شهر الزكاة و النفقات.

و بهذا نكون قد ختمنا المقال بعد التعرف على سبب تسمية رمضان بهذا الاسم، و تسميات أخرى سمي بها شهر رمضان الكريم.