ما هي مبطلات الصيام، في شهر رمضان المبارك من كل عام هجري يصوم المسلمون هذا الشهر كاملاً، فيمتنعون في نهاره عن الطعام والشراب والقول السيء والأفعال السيئة إرضاءً لله عز وجل واتباعاً لأوامره، ويقيمون فيه الصلوات الخمسة وصلاة التراويح وقيام الليل، ويكثرون من قراءة القرآن الكريم في أيامه ولياليه ومن الدعاء والاستغفار، ويعظمون شعائر الصيام كلها، رغبة في نيل رضا الله سبحانه وتعالى والعتق من النار، ففيه تكثر الحسنات وتضاعف الاعمال الحسنة، ما هي مبطلات الصيام.

مبطلات الصيام إسلام ويب

قد يدخل المسلمون في لبس في بعض الأمور التي قد تكون من مبطلات الصيام، لذلك جاءت الأدلة الشرعية في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة لبيان وتوضيح هذه الأمور، وذلك لكي يتيقن المسلمون من الحكم الشرعي حول أي مسألة تواجههم في شعائرهم الدينية والتي منها الصلاة والصيام.

  • ما هي مبطلات الصيام؟
  • مبطلات الصيام هي:
  1. الإستقاءة: وهي القيء، وليس أي قيء مفطر بل القيء الذي فيه تكلف، حيث يتعمد الصائم القيء فيتوجب عليه أن يقضي هذا اليوم لأنه يعتبر قد بطل صيامه.
  2. الأكل والشرب عمداً: الصيام قائم بحد ذاته على الامتناع عن الطعام والشراب من آذان الفجر حتى آذان المغرب، لذلك يعتبر الأكل والشرب عمداً هو إخلال صريح بأهم شرط من شروط الصيام، وعليه فإن صيامه باطل.
  3. الجماع: العلاقة الزوجية الجسدية بين الرجل والمرأة هي من الأمور الممنوعة أثناء الصيام، وبالتالي فإن الجماع يعتبر مبطل للصيام.
  4. دخول شيء إلى جوف الصائم من منفذ في جسمه مفتوح، والمراد بالجوف هنا البطن، وقد استدل العلماء على هذا من قول علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: (الفطر ممّا دخل، وليس ممّا خرج).
  5. الحيض والنفاس، وهي أمور طبيعية تحدث لجسد المرأة في أوقات معينة، فكما يبطل الحيض والنفاس الصلاة وسائر العبادات الأخرى إلى ان تطهر المرأة فإنه يبطل الصوم كذلك.
  6. الردة، الشرط الأول لأداء أي عبادة في الدين الإسلامي هو ان يكون الشخص مسلماً، فإن أرتد عن دين الله الإسلامي، فلا يقبل منه أي عبادة ويبطل صومه.