سؤال من هو اول من حفظ القران، لقد كان من رحمة الله تعالى أنزل على عباده القرآن الكريم، ولقد حفظه من التغيير والتبديل، ومن الزيادة والنقصان، ولق كان هذا الذكر الحكيم وما زل هو طريق الهداية والإرشاد لعباد الله تعالى من الجهل والضلال، يقول الله تعالى: ” وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ”، ولقد كان أحرص الناس على قراءة القرآن الكرم وتتدبر معانيه وفهم آياته، وحفظه هم الصحابة الكرام رضي الله عنهم، وكانوا يتسابقون على حفظ القرآن الكريم، لينالوا الأجر والثواب العظيم من الله تعالى، وفي هذا المقال سنتعرف على من هو اول من حفظ القران.

سؤال من هو اول من حفظ القران

لقد تم طرح العديد من الإجابات على مواقع الانترنت المختلفة لسؤال من هو اول من حفظ القران، فهناك من يقول: إنه الصحابي علي بن أبي طالب رضي الله عنه، دون إسناد لهذا الجواب، وفي هذه الفقرة نقدم لكم الإجابة النموذجية لسؤال اول من حفظ القران فيما يلي:

مما لاشك فيه أن الصحابي علي بن ابي طالب والصحابة الثلاثة الذين كانوا قبله حفظوا القرآن الكريم في حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولكن لا يوجد أي دليل من السنة النبوية الشريفة يشير إلى أن الصحابي علي هو أو من حفظ القرآن الكريم، ولكن إن ما ورد عن أول من حفظ القرآن الكريم هم مجموعة، وليس علي بن أبي طالب، والدليل على ذلك ما جاء في كتاب الإبانة عن معاني القراءات ما يلي:

  • قيل: إن أول من حفظ القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم: سعد بن عبيد، وجمعه من الخزرج: أبيّ بن كعب، ومعاذ بن جبل، وزيد بن ثابت، وأبو الدرداء، وأبو زيد.
  • وقال ابن عباس: جمع القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم أربعة: معاذ بن جبل، وأبيّ بن كعب، ومجمع بن جارية، وسالم مولى أبي حذيفة.