تهدف حكومة وطني إلى توفير الفرص التعليمية الحديثة وفق احدث المناهج والوسائل، حرصت ةزارة التربية والتعليم على المحافظة على سير العملية التعليمية في ظل انتشار فايروس كورونا المستجد في العام 2020-2021، حيث حولت وزارات التربية والتعليم التابعة للحكومات الموزعة في كافة دول العالم على تغيير نمط التعليم من التعليم الوجاهي في المدراس إلى الانتقال إلى التعليم الإلكتروني عبر منصات تعليمية مجهزة بصفوف افتراضية للطلبة، جاء ذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة ضد فايروس كورونا للحيلولة دون انتشار هذا الفايروس وفي الإطار ذاته حرصت وزارة التربية والتعليم التابعة للمملكة السعودية على سير العملية التعليمية وفق ما وضع له من خطط تماشيا مع الوضع الراهن، وبهذا تهدف حكومة وطني إلى توفير الفرص التعليمية الحديثة وفق احدث المناهج والوسائل.

التعليم في السعودية بعد كورونا

تحولت خطط التعليم في المملكة العربية السعودية بشكل خاص وفي دول العالم بأسره بشكل عام من التعليم الوجاهي في المدارس إلى التعليم الإلكتروني عبر المنصات التعليمية التي صممت خصيصا لمواكبة التعليم الإلكتروني عن بعد، وعليه فقد قررت وزارة التعليم في المملكة السعودية استمرارها في العملية التعليمية عن بعد وذلك حتى نهاية العام الدراسي الحالي للعام 2021 في كافة المعاهد التعليمية المدارس والجامعات فقد صدر القرار عن وزير التربية والتعليم حمد آل الشيخ الذي يقضي بذلك، وقال الشيخ إن اتخاذ القرار بالتعليم عن بعد جاء تماشيا مع الحالة الوبائية التي تعيشها البلاد جراء انتشار فايروس كورونا في العالم وذلك حرصا منهم وتأكيدا على اهتمام الحكومة بسلامة الطلاب والطالبات وكافة المنتسبين لمعاهد العلم من خطر الإصابة بفايروس كورونا، فقد حل التعليم عن بعد بدلاً من التعليم الوجاهي حرصاً على سير ودوام العملية التعليمية في المملكة، وجاء هذا القرار أيضا بناء على قرار الحكومة السعودية بإغلاق الجامعات والمدارس كإجراء احترازي لمواجهة خطر انتشار فايروس كورونا.

نظام التعليم الجديد في السعودية

أعلنت الحكومة السعودية عن تغييرات في نظام التعليم فيها حيث أصبح العام الدراسي مكون من ثلاث فصول بدلا من فصلين تتضمن شهر رمضان المبارك والذي يمتد للعام 1443، وقد جاء هذا النظام الجديد بناء على اعتماد التعليم الإلكتروني في كافة أنحاء المملكة ومن المتوقع أن يستمر هذا التغيير لفترة زمنية طويلة بما فيها شهر رمضان المبارك حاليا ويستمر إلى ما بعد عيد الفطر من هذا العام، وجاء هذا التغيير في ظل اعتماد التعليم الإلكتروني في المعاهد التعليمية المنتشرة في كافة أنحاء المملكة وتم اعتماد هذا النظام بناء على جملة الإجراءات الاحترازية التي وضعتها المملكة لمواجهة فايروس كورونا المستجد والحد من انتشار الفايروس في المملكة وحفاظا على الطلاب والطالبات في المعاهد الدراسية، مع الحرص على استمرار العملية التعليمية ومواكبة مسيرة العلم والنجاح والتقدم.

تهدف حكومة وطني إلى توفير الفرص التعليمية الحديثة وفق احدث المناهج والوسائل

حرصت المملكة على اعتماد أجود الوسائل وأكثرها نجاعة في جني ثمار  العملية التعليمية وبدورها وفرت المنصات التعليمية للعمل في التعليم عن بعد وتقديم الوسائل والمناهج الحديثة وفق البروتوكولات التي وضعتها وزارة التربية والتعليم للحكومة السعودية.