من هو الذي لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بالطيب المطيب؟  النبي صل الله عليه و سلم من شدة حبه  لصحابته رضوان الله عليهم كان يطلق عليهم الألقاب و الألفاظ التي تعكس صفات خاصة بهم، فلنا في رسول الله صل الله عليه و سلم و صحابته قدوة حسنة، فالصحابة هو من صحب رسول الله عزوجل و سار على النهج القويم، و اتبع ما جاء به النبي عليه السلام، و لعلنا من خلال النظر إلى صحابة رسول الله نجد الكثير منهم من حاز على ألقاب خصت بهم و تمثل صفة من صفاتهم أو من باب التكريم و التشريف لهم، و من خلال سيرة النبي صل الله عليه و سلم، و مواقف الصحابة عليهم من الله الرضا، نتمكن من حل اللغز الذي ينص على التالي:  من هو الذي لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بالطيب المطيب.

من هو الذي لقبه الرسول بالطيب المطيب

يعرف الصحابي على أنه من لقي النبي محمد صل الله عليه و سلم آمن به و مات على الإيمان، و للصحابة فضل من الله عظيم، و منزلة عالية عند النبي صل الله عليه و سلم، وعند الله عز وجل، فلصحابة رسول الله مكانة خاصة عنده وفي الإسلام، فمن يلقب بلقب من الرسول عز وجل لصفة فيه أو لبيان مانته ومن باب التكريم له يبق لقبه و اسمه محفور في التاريخ الإسلامي، ولعلنا من خلال التعرف على سيرة النبي عليه السلام ومواقفه مع الصحابة نتمكن من التعرف على إجابة اللغز التالي، و هو كما يلي:

  • السؤال  : من هو الذي لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بالطيب المطيب؟
  • الإجابة الصحيحة: عمار بن ياسر

حل لغز من هو الذي لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بالطيب المطيب؟

من هو الذي لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بالطيب المطيب؟ هو عمار بن ياسر رضي الله عنه و أرضاه،  ونستدل على ذلك من الحديث النبوي الشريف، فقد روى علي بن أبي طالب عن النبي صل الله عليه و سلم قال  (أَنَّ عمَّارًا استأذن على النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال الطَّيِّبُ المُطيَّبُ ائذنْ له)، حيث كان عمار بن ياسر من السباقين للدخول في الإسلام هو وأمه وأبيه، فقد شهد له الإسلام الكثير من المواقف التي جعلت له مكانة خاصة عند الرسول عليه الصلاة و السلام.