من هو سلمان المالك ويكيبيديا، تأتي المملكة العربية السعودية في مقدمة الدول العربية من حيث  المساحة بحيث تبلغ مساحتها اثنان مليون كيلو متر مربع، وهي الواقعة في الجهة الجنوبية الغربية من قارة آسيا، وقد جاءت تسمية المملكة السعودية بهذا الاسم نسبة الى الجد الأكبر والمؤسس سعود بن محمد آل مقرن، كما أنها تأتي في طليعة دول العالم بالنسبة لإنتاج النفط، بعد اكتشاف المصادر النفطية و مخزون البترول والغاز في أراضيها ساهم ذلك في ارتفاع مستوى الدخل فيها بحيث تصنف بأنها تمتلك ثاني أكبر احتياطي البترول في العالم، يُصدر منها النفط بنسبة تقارب 90%، ونظراً لغناها بالبترول والنفط فقد أدى ذلك بشكل تلقائي إلى رفع مستوى الدخل ودفع عجلة الاقتصاد نحو الأمام وفي المقابل ساهم في خفض نسبة البطالة نظراً لحاجتها للأيدي العاملة في استخراج النفط والبترول، تسعى المملكة إلى التطوير والتغيير في مختلف مناحي الحياة، ومنها تعيين الشخص المناسب في المكان المناسب، وفي هذا السياق يتساءل المواطنون من هو سلمان المالك ويكيبيديا.

سلمان المالك رئيس النصر

من هو سلمان المالك ويكيبيديا، سلمان المالك من مواليد سنة 1977م، تمكن من إنهاء دراسته الجامعية في جامعة الملك سعود، وتخرج من الجامعة بتخصص إدارة الأعمال، يلمع اسم سلمان المالك ضمن أبرز رجال الأعمال السعوديين، فقد تولي منصب مدير عام شركة ركاء القابضة، عدا عن كونه المهندس الذي قام بالإشراف على أول صفقة رعاية في تاريخ مسابقة دوري الدرجة الأولى، ويتميز بكونه عضو شرف داعم لنادي الحزم بالرس، بالإضافة إلى عضوية شرف ضمن نادي النصر.

سطح اسم سلمان المالك من جديد في عالم الرياضة السعودية، وذلك في أعقاب تعيينه رئيساً لنادي النصر السعودي خلفاً للأمير فيصل بن تركي، وهذا بقرار من الهيئة العامة للرياضة في المملكة الذي يقضي بإقالة الأمير فيصل بن تركي، ويأتي هذا القرار في سياق استقطاب الجماهير السعودية وخاصة جماهير نادي النصر العريق، وقد أوضحت بعض المصادر أن تعيين سلمان المالك جاء بعد مطلب جماهير نادي النصر، عدا عن دعم بعض اللاعبين السابقين في الفريق لترشيحه وتعيينه ليشغل منصب رئيس النادي، بالإضافة إلى دعم بعض من أعضاء الشرف والأمراء الذي ينتمون لهذا النادي ويمتلكون عضوية فيه.

لقد شكّل سلمان المالك جزء من الرعاة الرسميين السابقين للدوري، كما خاص في وقت سابق انتخابات اتحاد الكرة السعودي وذلك للمنافسة على منصب الرئيس، لكنه لم يتمكن حينها من تحقيق الفوز والحصول على المرتبة الأولى، وفي سياق الدعم السعودي المستمر للمنتخبات الوطنية فقد طالبت جماهير المملكة بتعيينه لكونه الأصلح والأنسب لدعم ومؤازرة المنتخبات الوطنية، فقد كان له بصمة في تاريخ الرياضة والأندية الوطنية في السعودية