لماذا عدد الصلوات خمس، الصلاة هي ركن أساسي من أركان الدين الإسلامي فهي الركن الثاني منه، وجاءت في هذا الترتيب بعد نطق الشهادتين لعظيم شأنها وعلو منزلتها عند الله عز وجل، فالمسلم يتوجه إلى القبلة في اليوم خمس مرات، في أوقات مختلفة من النار والليل، ويقوم بها بحركات معينة وأقوال معينة، حيث أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد قام بها أمام الصحابة رضوان الله عليهم فأدوها أسوة برسول الله، ولكن هل تساءلتم يوما عن لماذا عدد الصلوات خمس؟ سنتعرف على الإجابة في سطورنا المقبلة.

عدد الصلوات خمس

العبادة الوحيدة التي تم فرضها على المسلمون في السماوات العلا هي الصلاة، حيث أن النبي عليه الصلاة والسلام كان في رحلة رحلة الإسراء والمعراج التي جعلها الله سبحانه وتعالى من معجزات النبي عليه الصلاة والسلام، فهي لم تأتي كباقي التشريعات الإسلامية في الأرض، بل أتت في السماء لأن لها مكانة عظيمة عند الله عز وجل، وفي بداية الأمر فرض الله عز وجل على النبي خمسون صلاة، ولما في الأمر من مشقة على المسلمون خففها الله سبحانه وتعالى إلى خمس صلوات كما ورد في حديث النبوي الشريف حول رحلة الإسراء والمعراج، والصلوات الخمسة المفروضة هي على التوالي: صلاة الفجر وصلاة الظهر وصلاة العصر وصلاة المغرب وصلاة العشاء، ولقد حثنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم على الالتزام بالصلاة وعدم التفريط بأي صلاة منها، فالصلاة هي الفرق بين المسلم والكافر، فمن ترك الصلاة فقد ترك الدين، كما أنها سبيل التوفيق في الحياة الدنيا والفوز في الدار الآخرة.

  • السؤال هو : لماذا عدد الصلوات خمس؟
  • الإجابة هي: الأصل بأن الصلوات المفروضة كانت خمسون صلاة، ولكن لرحمة الله ولطفه في عبادة ولكي لا يكون فيها مشقة على العباد قللت الصلاة فأصبحت لخمس مرات في اليوم الواحد، ولم يذكر نص صريح في الكتاب أو السنة يوضح سبب أن عدد الصلوات خمس، وقد أغفي عنا لحكمة إلاهية، إلا أنها تأتي في خمس مرات كتذكير للعباد بوجود الله عز وجل ووجوب عبادته وشكره كما قال بعض الفقهاء.