من هو مؤذن الرسول في مكة، نتعرف على جزء يسير من حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، من خلال البحث والاستطلاع في المراجع الدينية التى تلخص حياة الرسول الكريم وأصحابه الكرام رضي الله عنهم، ومن بعض الأسئلة الثقافية التى تواجه الاشخاص نجد أنها ترتبط بالمجال الديني من بين العديد من المجالات التى تضمها الالغاز والمسابقات العامة، ونتعرف في مقال اليوم على من هو مؤذن الرسول في مكة، بذكر اسم الشخصية التى عرفت بمؤذن رسول الله.

من هو مؤذن الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة؟

يتخلل شهر رمضان المبارك المسابقات الدينية المستمرة على مدار الشهر الكريم، والتى تثري معلومات الأشخاص وتزيد من ثقافاتهم الدينية المكتسبة، وبالتزامن مع بداية شهر رمضان؛ تكثر مثل هذه الألغاز والأسئلة التى يقابلها الأشخاص في المسابقات أو الألعاب والتبيقات الذكية، ومن ضمنها سؤال اليوم المطروح، والذي يتعين بذكر اسم من الذي عرف في زمن النبي عليه الصلاة والسلام بأنه مؤذن الرسول في مكة، وننتقل الى تعريف هذه الشخصية القديرة على النحو الآتي:

والجواب هو:

  • مؤذن رسول الله في مكة هو: أبو محذورة رضي الله عنه، واسمه سمرة بن مِعْير.

فقد أخرج الإمام أحمد في مسنده وابن حيان في صحيحه بسند حسن، عن أبي محذورة رضي الله عنه يقول: ” خرجت في نفر، فكنا في طريق حُنين فقفل رسول الله صلى الله عليه وسلم من حنين، فلقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض الطريق، فأذن مؤذن رسول الله ونحن متنكبون عن الطريق، فصرخنا نحكيه ونستهزئ به، فسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصوت،فأرسل إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن وقفنا بين يديه، فقال أيكم الذي سمعت صوته قد ارتفع؟.

وبهذا عُرف أبو محذورة رضي الله عنه بمؤذن رسول الله عليه الصلاة والسلام في مكة، ومن خلال هذا التوضيح الديني للغز المطروح تعرفنا على من هو مؤذن الرسول في مكة.