كيف يحدد المسلمون بداية شهر رمضان، إن الله تعالى قد ميز شهر الصيام عن غيره من شهور السنه، فقد وضع له مكانة عظيمة في قلوب المسلمين، حيث نجد أن المسلمين ينتظرون هذا الشهر في كل عام بشوق كبير ويستقبلوه أفضل وأجمل إستقبال، فهو ضيف الرحمن، وهو خير الشهور وأعظمها، هو شهر الغفران، وتكفير الخطايا والذنوب، وهو الشهر الذي يبدأ بالرحمة، وتتوسطه المغفرة وينهيه العتق من النيران، وهو شهر القرآن، شهر على الرغم مما فيه من تعب ومشتقه على الصائم الا ان الله تعالى يجعل فيه جو ورونق خاص لعبادة لتشجيعهم على الصيام والقيام، فيبث في صدورهم القدرة على الصيام، والإجتهاد على النفس، وكذلك يحبس فيه الشياطين الذي توسوس لهم بفعل المعاصي والذنوب، وكذلك فقد خص الله شهر رمضان بأن جعل فيه ليلة القدر، التي هي خير من ألف شهر، فكيف يحدد المسلمون بداية شهر رمضان.

بداية شهر رمضان

بداية شهر رمضان، شهر رمضان هو تاسع شهور السنه الهجرية، وهو الشهر التي يتوسط شهر شعبان، وشهر شوال، لكن على الرغم من معرفة موعد هذا الشهر وموعد بدايته وإنتهاءه الا أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد قال في حديثه الشريف “صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته” ويقصد هنا بأنه لا يصح صيام شهر رمضان ولا الإفطار بعد إنتهاءه الا برؤية الهلال حتى يظهر لهم بداية الشهر أو إنتهاءه، ويجدر بالقول أن تحديد بداية شهر رمضان قد تكون من خلال الرؤية البصرية للهلال، أو من خلال الحساب الفلكي في إثبات الشهر، ففي حال عدم القدرة على الرؤية البصرية للهلال يمكن اللجوء الى الحساب الفلكي في إثبات الشهر.

تحديد بداية شهر رمضان

تحديد بداية شهر رمضان، يببدأ المسلمين بإنتظار هذا الشهر الكريم منذ إنقضاءه، ويدعون الله أن يهله عليهم أعوام طويلة، وهم في صحة وعافية، فنجد المسلمين طوال العام يظهرون شوقهم لشهر الغفران، الا أن يهل عليهم شهر شعبان فهنا تبدأ دقات القلوب تتسارع شوقاً لشهر القران، فشهر شعبان هو الشهر الذي يسبق شهر رمضان، وفي اخر يوم من شعبان يتم تحديد بداية شهر رمضان وذلك من خلال طريقتان إحداهم تكتفي بالحسابات الفلكية، أما الثانية فتكون من خلال “الرؤية الشرعية” التي تعتمد بشكل مباشر على العين المجردة أو من خلال اللجوؤ لإستخدام أحد أنواع “التلسكوب” البصري، ويتم ذلك على أرض الدولة أو البلدان الإسلامية الأخرى، حيث تتم رؤية الهلال بالعين المجردة دون واسطة أو من خلال التلسكوب، لكن هنا يشترط بأن يتلفظ الشاهد للهلال بعبارة صريحة لرؤيته للهلال كأن يقول: “أشهد أنّي رأيت الهلال”، أو “أنّه أهلَّ”.