اين يقع نهر جوبا، كونه من المسطحات المائية التي تمتلك أهمية كبيرة جداً سواء للدولة التي تحتضنه أو للمناطق التي يمر بها هذا النهر، ومن ضمن أهم المميزات التي يتميز بها نهر جوبا وتمنحه أهمية كبيرة جداً لا يمكن نكرانها أن هذا النهر يشكل موطن أساسي للتنوع البيولوجي، حيث يعد مكاناً زاخراً بالحيوية البيئية، والتنوع البيولوجي يعمل على تحقيق الكثير من الفوائد والتي تتمثل في تطور الزراعة والصناعة والمجالات الطبية، وتحقيق الرفاهية للمجتمع، واثراء الثروة الحيوانية مما يعمل على توفير كمية كبيرة من احتياجات الافراد من هذه الثروة، والحفاظ على سلالات الكائنات الحية، وتنمية السياحة البيئية، حيث يُقبل الكثير من السياح على المناطق المحيطة بنهر جوبا من شدة جمالها والطبيعة الخلابة التي تتميز بها، كما يعد هذا النهر مصدراً محفزاً للقيمة الاقتصادية الحقيقية، ويعزز اقتصاد الدولة التي يتواجد فيها، ويقوم نهر جوبا بتوفير مياه للري، وبعدما تبينا الأهمية الكبيرة النابعة من نهر جوبا، نتعرف اين يقع نهر جوبا.

تاريخ نهر جوبا

كان تاريخ نهر جوبا ممتلئاً بالأحداث الكثيرة، سواء كانت الأحداث مرتبطة ببدايات محاولة الانسان لعبور هذا النهر واكتشافه، وانتهاءً بعصرنا الحالي، حيث كانت هناك عدة محاولات لعبور نهر جوبا على مر الأزمان المختلفة، وأول هذه المحاولات قام بها الأوروبيين الأوائل، حيث حاولوا اكتشاف نهر جوبا، ومعرفة مكنون هذا النهر والعظمة التي يمتلكها، وكانت أول مرة يتم فيها قطع نهر جوبا من قبل “التبشيري جيرونيمو”، حيث حضر إلى نهر جوبا في عام 1624م، وكانت الرحلة التي قام بها بتباع المسار الذي يجري فيه نهر جوبا، وحينها اكتشف أن المرور من هذا النهر يكون مروراً عبر تسعة شعوب حروبها التي بدأت لم تنطفئ، ولهذا السبب توجه التبشيري إلى منطقة أخرى محاولاً الوصول لطريقة لعبور نهر جوبا، أما المحاولة الثانية لعبور نهر جوبا فكانت في عام 1863م، وهذا الأمر تم من قِبل “البارون كارل كلاوس فون دير”، وكانت بداية رحلته في نهر جوبا من خلال الانطلاق على مر مجرى نهر جوبا السفلي، حيث كان يركب باخرة صغيرة حاول من خلالها العبور في نهر جوبا، ولكن الفشل كان حليفه في هذه المهمة، حيث تدمرت باخرته من الهجوم الشديد والعنيف الذي حل بها، ونتج هذا الهجوم عن موت البارون وموت زملاء شاركوه رحلة العبور في نهر جوبا، أما عبور نهر جوبا الكامل فكان من خلال امر مُوجه من قبل قائد البحرية البريطانية للمستكشف “فيريتو بوتيغو”، وهذا في عام 1891م، وسار هذا المستكشف مسافة لم تتجاوز الأربعمئة ميل في نهر جوبا، وكانت هذه المحاولة هي المحاولة الناجحة لعبور نهر جوبا.

اين يوجد نهر جوبا

اين يقع نهر جوبا، يقع نهر جوبا في جنوب دولة الصومال، حيث أن بدايات هذا النهر تنبع من دولة أثيوبيا، وبالتحديد من هضبة الحبشة فيها، ويصب نهر جوبا في المحيط الهندي، ويمتلك نهر جوبا شهرة كبيرة جداً في القارة الافريقية، حيث يعد كنزاً ثميناً فيها، ومحط تنوع بيولوجي ضخم، حيث تعد المنطقة التي تحيط نهر جوبا منطقة تنوع حيوي وبيئي بامتياز، حيث تشكل في معظمها مناطق خصبة يتواجد فيها كميات كبيرة جداً من النباتات والمزروعات المختلفة، ومن أهم ما يُزرع في أراضي نهر جوبا الخصبة الموز والفول السوداني والقطن، كما تعد مناطق نهر جوبا مناطق زاخرة بتربية المواشي والأغنام، وتشتمل هذه المناطق على مجموعة متنوعة من الحيوانات، سواء كانت حيوانات أليفة أو مفترسة، ومن ضمن الحيوانات التي تتواجد في مناطق نهر جوبا: “الزرافات وفرس النهر والأسود والنمور والتماسيح والفهود”، ويعد نهر جوبا تبعاً لهذا الأمر من أهم أنهار القارة الافريقية، ويبلغ طول نهر جوبا 1610 كيلو متر، ويتمركز معظم هذا النهر في دولة الصومال، حيث يبلغ طول نهر جوبا في دولة الصومال فقط 875 كيلو متر، اي أثر من نصف طول نهر جوبا بشكل كامل، ولكون منطقة نهر جوبا منطقة سافانا فهي تمتع بكثرة الامطار والرطوبة.

الدول التي يمر بها نهر جوبا

يسير نهر جوبا في دولتين وهما أثيوبيا التي ينبع منها والصومال التي يتواجد فيها أكثر من نصف طول نهر جوبا، ويقوم نهر جوبا بتقسيم الصومال إلى “منطقتين اداريتين”، وهما منطقة جوبا الوسطى ومنطقة جوبا السفلى، وهناك عدة تقسيمات ارداية تمت تبعاً لوجود نهر جوبا في الصومال، ولكن اشهرها المنطقتين السابق ذكرهما، أما المدن التي يمر فيها نهر جوبا فهي كثيرة جداً، حيث يمر نهر جوبا في خط سيره عبر مجموعة من المدن والتي هي كالتالي:

  • ساكاو.
  • دولو.
  • لوك.
  • بوالي.
  • لوقو.
  • بوردهوبو.
  • باردهيير.
  • كاماسوما.
  • بيليدهاوو.
  • جوبيين.

معلومات عن نهر جوبا

‎بعد ان تبينا اين يقع نهر جوبا، يبقى علينا توضيح بعض المعلومات المهمة التي تتعلق بهذا النهر والتي لا يمكن الانتهاء من الحديث عن نهر جوبا دون التطرق لها، وأهم المعلومات المتعلقة بنهر جوبا هي أن هذا النهر يعد النهر الوحيد المتواجد في دولة الصومال ولا يتعرض للجفاف، بل تسري فيه الماء على مدار العام، ولكن نسبة هذه المياه تقل في الفترة الواقعة ما بين “ديسمبر ونصف ابريل”، والفترة الواقعة ما بين “يونيو واكتوبر”، والسبب في انتماء نهر جوبا لدولة الصومال لكونه يعبرها بطول يقدر ب 875 كيلو متر من اجمالي طوله الذي يقدر ب 1610 كيلو متر، وتشتهر المنطقة المحيطة بنهر جوبا بالصناعة والتجارة والملاحة، حيث تعد مياه هذا النهر صالحة بشكل كبير للملاحة.
اين يقع نهر جوبا، يقع نهر جوبا في دولة الصومال، وينتمي لها أيضاً على الرغم من كونه نابع بشكل أساسي من هضبة الحبشة المتواجدة في أثيوبيا، ولكن التمركز الأكبر لنهر جوبا يتواجد في دولة الصومال، ويعد هذا النهر مقراً للتنوع البيولوجي سواء من التنوع الذي تشهده المزروعات والنباتات او تنوع الحيوانات التي تتواجد فيه، وتعد مناطق نهر جوبا مناطق سافانا تكثر فيها الامطار والرطوبة طيلة العام، وهذا الأمر يُعرضه للفيضانات بشكل كبير.