ان المرأة السعودية متميزة ومبدعة في مختلف المجالات وقادرة على المنافسة العالمية، وحيثُ شاركت الشابة أمل الشهراني كأول سعودية في بطولة الكروسفت العالمية 2019 في أمريكا وتمثل السعودية برفقة الشاب حسين الصعيدي وذلك ضمن 300 مشارك ومشاركة حول العالم. ونشر اتحاد الرياضة السعودي تغريدتان عبر موقع توتير عن مشاركة كل من أمل الشهراني وحسين الصعيدي مشاركين في بطولة الكروسفت وانهم فخورين بهم ويتمنون لهم التوفيق.

من هي أمل الشهراني

  • هي فتاة شابة معجبة رياضة الكروس منذ عام 2013م، وهي كانت حينها مهتمة جدا برضيات الدفاع عن النفس والمختلطة، ومدربي في تلك الفترة اقترحوا عليها بأن تعلب رياضة الكروس فيت كعامل مساعد لرياضتي الأساسية ألا وهي البوكسينج، واستمرت لفترة على هذا النظام حتى تم فتح نادي يضم رياضة الكروس فيت، فعزز لها المشاركة في دولة الكويت بمسابقة الكويت كروس فيت 2017م، وقررت أمل الشهراني ترسيخ كل وقتها لرياضة كروس فيت.

المسابقات التي شاركت فيها أمل الشهراني

  • شاركت الرياضية أمل الشهراني في العديد من المسابقات وهي:
  • شاركت في مسابقة “يلا بنات 2017م” وحصلت على المركز الأول.
  • وشاركت في بطولة “سانت كراش” وحصلت على المركز الثاني.
  • وشاركت في البطولة المفتوحة على مستوى الوطن العربي وحصلت على المركز الثالث.
  • وشاركت ايضاً هذا العام في البطولة المفتوحة وحصلت على المركز الأول.
  • كما ان نجاحات امل الشهراني والبطولات التي حصلت عليها أهلها للتواجد في أكبر مشاركة لها في كروس فيت.

مما قالته الشهراني عن الرياضة

مما قالته أمل الشهراني إنها واجهت صعوبات كونها رياضة جديدة على الوطن العربي وعلى المجتمع خاصة فتاة تمارس هذه اللعبة، وقالت نحن بصدد تغيير هذه المفاهيم مع الوقت، أما أكبر الصعوبات التي واجهتني تفكير المجتمع فأنا لا اعتبر الفتاة صغيرة أبلغ الأن سن 34 عام، وقد تم سؤالها سؤال ” لما لم تكوني عائلة” قالت بأنها ضحيت بكل شيء لأجل هذه الرياضة وكذلك استقلت من وظيفتي، وقالت أيضا ان ليس هناك احد يستوعب ما هي رياضة الكروس فيت في البدايات، ولما بدات تنهض الرياضة تواصل معي رئيس الاتحاد السعودي للرياضة حيثُ قدم الدعم لي ولزميلي حسين الصعيدي، وقالت أنها بدأت من الصفر ودربت الفتيات في بيوتهن وحاليا تعمل أعمل بإحدى النوادي المختصة برياضة الكروس فيت في المنطقة الشرقية الخبر، وقالت ايضاً ان الفتيات بحادة الى طريق لتوعيتهن بأهمية الرياضة بشكل عام وليس فقط الكروس فيت، وقالت كلما بدأن الفتيات بسن أصغر يكون هذا الشيء طبيعيا، أيضاً تأثير الفتيات على بعضهن بالمدارس او الجامعات، وأنهت كلامها قائلة ست سنوات في رياضة الكروس فيت، والإصرار ان أكون الأفضل وأمثل بلدي في أفضل صورة أمام العالم والان أسعى بأن احقق طموحي الى أعلى وأكبر والسقف لا وجود لهُ.

قصة امل الشهراني