الصلاة خير من النوم ماذا نقول، يتشابه الآذان لكل صلاة من الصلوات الخمسة المفروضة، إلا أن صلاة الفجر يكون الأذان الخاص بها مضافاً له عبارة الصلاة خير من النوم، وهذا يحمل تأكيداً وبياناً واضحاً على أهمية صلاة الفجر، حيث تحمي هذه الصلاة المسلم المواظب عليها، وتحفظه، كما أنها تعد من أهم الأسباب التي ينحل عقد الشيطان الثلاث تبعاً لها، وتُذهب عن الانسان المسلم الكسل والخمول، وتبعث فيه القوة والنشاط، وتشرح صدره وتسقي قلبه بالطمأنينة والسكينة والرحمة، والمسلم الذي يواظب على صلاة الفجر يزيد الله من رزقه ويبارك له في كل عمل يقوم به، ويرزقه خيراً من حسب لا يحتسب، أما الأهمية الكبرى الواقعة على صلاة الفجر والتي تأتي للمسلم متبوعة بمواظبته والتزامه بهذه الصلاة، هي ان صلاة الفجر هي حصن المسلم والسد المنيع الذي يحول دون مساس النفاق لنفسه، حيث أن المسلم المواظب على صلاة الفجر لا يُحسب أبداً من المنافقين، وفيما يلي سنجيب عن سؤال ديني شغل بال الكثير من المسلمين، وهو الصلاة خير من النوم ماذا نقول.

القول بعد الصلاة خير من النوم

الصلاة خير من النوم ماذا نقول، اتفق جمهور الفقهاء من الحنابلة والشافعية والأحناف على أن القول بعد الصلاة خير من النوم يكون “صدقت وبررت”، وتعددت أقوال الفقهاء رداً على عبادة الصلاة خير من النوم، وفيما يلي نضع لكم أقوال اهل العلم والفقهاء على عبارة الصلاة خير من النوم:

  • الامام النووي:
    • “صدقت وبررت، هذا هو المشهور”.
  • الإمام الرافعي:
    • “صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، الصلاة خير من النوم”.
  • الإمام الكاساني الحنفي:
    • “صدقت وبررت أو ما يؤجر عليه”.
  • الإمام المرداوي الحنبلي: 
    • “صدقت وبررت فقط”.

ماذا يقال عند الصلاة خير من النوم عند المالكية

على الرغم من تعدد الأقوال التي كان يقولها الفقهاء عند قول المُؤذن الصلاة خير من النوم، إلا أن العبارة المشهورة التي يتم الرد فيها على الصلاة خير من النوم هي صدقت وبررت، ولكن الصواب فيما يتعلق بسؤال “الصلاة خير من النوم ماذا نقول”، أن المسلم عليه أن يرددها وراء المؤذن، وهذا تبعاً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثلما يقول”، ويمكن اتخاذ هذا الحديث لمعرفة ماذا يجب على المسلم أن يقول عند سماع الصلاة خير من النوم، يصبح الرد على سماع الصلاة خير من النوم هو الصلاة خير من النوم اي كما قال المؤذن.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)