ما معنى الجماعة في الاصطلاح، الجماعة من أكثر المفاهيم الي سمعنا بها منذ أن انبثق نور الاسلام في الحياة وحتى وقتنا هذا، فهذا المفهوم مقرونٌ دوماً بالمسلمين، ولو توجهنا لمعناه الظاهر الذي يخطر على بالنا منذ الوهلة الأولى سنجد أن معناه لا يرتبط بشكل كبير بما يسعى له المسلمون منذ أن كُلف الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو أن يكونوا مُجتمعين على أمر واحد، موحدين فيما بينهم، تسري عليهم كلمةٌ واحدةٌ وهي كلمة الحق التي جاءتهم من الشرع الاسلامي الذي لا يشوبه الخطأ، ولا يمكن أن يتلخص مفهوم الجماعة بالإطار الاسلامي فقط، بل يمكن أن يتواجد هذا المفهوم في أُطر مختلفة ولكن كل المعاني الخاصة به تحمل نفس المضمون الذي يمكن الجزم على أنه وحدةٌ في القول والفعل والرأي والكلمة، ولو وضعنا كلمة الجماعة صوب أعيننا وحاولنا أن نلائمها مع كلمة أخرى سنجد أن الكلمات تكثر ولكن المضمون الأساسي يبقى في جوهر الجماعة، وفيما يلي نتبين ما معنى الجماعة في الاصطلاح.

ما معنى الجماعة في الاصطلاح؟

الجماعة في معانيها ومصطلحاتها تستجمع الكثير من الأهمية والفوائد التي تصب في صالح كل فرد من أفراد هذه الجماعة، ومن أهم ما تتركه الجماعة من أثر على أفرادها أنها تُكسب الفرد معايير السلوك، أي توضح له المنهجية والطريقة التي يجب أن يتعامل بها مع الحيثيات التي تفرضها البيئة الاجتماعية حوله، وتولد في داخله شعوراً كبيراً بالرضة والأمن والطمأنينة والسكينة، وتشبع الحاجات المتولدة في الانسان، ولهذا السبب حث الله والرسول صلى الله عليه وسلم على ان يكون المسلمين جماعة فيما بينهم، وهذا الأمر يستوجب علينا معرفة ما معنى الجماعة في الاصطلاح، والذي معناه كالتالي:

  • ما معنى الجماعة في الاصطلاح؟
    • هم الذين اتبعوا الكتاب والسنة وساروا على ما كان عليه النبي وأصحابه ظاهراً وباطناً.

ما معنى الجماعة في الاصطلاح

تساعد الجماعة على نمو تفكير الفرد وتُكسبه خبرة كبيرة، وتسهل عليه حل مشكلاته، وتكون لحياته فلسفة خاصة بها، وتبث فيه قوة تجعله يقف في وجه كل معضلات الحياة، فالمسلم يطمئن حين يتبع الكتاب والسنة ويسير على نهجهم.