ان تعبد الله كأنك تراه وان لم تكن تراه فإنه يراك تعريف، من ضمن التعريفات الواردة في المنهاج التعليمي لطلاب المملكة العربية السعودية، وسوف نتطرق بالذكر الى أحدها كمصطلح علمي ينص على العبارة الواردة، فلنتابع السطور الآتية التى تحمل لنا المصطلح المناسب للعبارة، والذي يبحث عنه الطلبة بشكل متكرر تبعاً لوجوده في المقرر الدراسي، وعبارة ان تعبد الله كأنك تراه وان لم تكن تراه فإنه يراك تعريف أي من أركان الإيمان.

ان تعبد الله كأنك تراه وان لم تكن تراه فإنه يراك تعريف؟

وليكون الإنسان مسلماً عليه أن يؤمن بأركان الايمان الستة والتى عرفها الاسلام، فجاء في سورة البقرة: “ءامن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كلٌ ءامن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير” ، حيث أن أركان العقيدة الاسلامية هي الايمان بالله تعالى، والايمان بالملائكة، والايمان بالكتب، الايمان بالرسل، الايمان باليوم الآخر، الايمان بالقدر خيره وشره، وننتقل الى ذكر المصطلح الوارد وهو كما في هذا النحو الآتي:

الاجابة الصحيحة هي:

  • الإحسان.

فالاحسان هو أن تخشى الله بالغيب، وتعلم أنه يحيطك ويراك في كل مكان، وهي أعلى مراتب الدين وأعظمها على الاطلاق، فيكفي أن يتعلم الطفل في هذه المراحل العمرية مراتب الدين نظرياً، حيث أنه لا يوجد تطبيقات عملية لمراتب الدين، فالأهم أن يتعرف الطالب على معاني كل مرتبة وماذا تتضمن.

ومن خلال تعريف مصطلح ان تعبد الله كأنك تراه وان لم تكن تراه فإنه يراك بأنه هو الاحسان، والذي يعد ركناً من أركان الايمان المهمة التي يجب أن تكون ضمن تعاليم الأطفال منذ الصغر واكتسابها لتطبيقها العملي في حياته.