ماذا يقال في صلاة التراويح، تعتبر الصلاة هي عمود الدين، لأنها تُنهي  العبد عن الفحشاء والمنكر، وتقرب العبد من ربه، و أصل وجوب الصلاة كان في مكة المكرمة أول الإسلام، وما يدلل على ذلك وجود  بعض الآيات المكية التي نزلت في بداية الرسالة تحث على الصلاة، وأما الصلوات الخمس بصورتها المعهودة فقد فرضت ليلة الإسراء والمعراج، كما وتعتبر الصلاة ركن من أركان الإسلام، لا يقام  إسلام العبد إلا بها، وهي أول ما يحاسب عليه الفرد يوم القيامة، وللعبد في يومه خمس صلوات يجب عليه أن يُأديها في أوقاتها، والمحافظة على دوامها، ويرغب العديد في معرفة ماذا يقال في صلاة التراويح، والتالي معلومات على هذا الموضوع.

ماذا يقرأ في صلاة التراويح

تعتبر صلاة التراويح من العبادات المشروعة في شهر رمضان، شهر الرحمة والغفران، وهو الشهر الذي نزل فيه القرآن الكريم، وتعد صلاة التراويح من العبادات التي تميز شهر رمضان عن باقي أشهر السنة، وهي صلاة تُأدى في كل ليلة من ليالي رمضان، تُأدى بعد صلاة العشاء، وحكمها سنة مؤكدة للرجال والنساء، وسميت بذلك لأنهم عند صلاتها يستريحون بعد كل تسليمتين، و يرغب العديد في معرفة ما يقرأ في صلاة التراويح، والتالى الإجابة على ذلك.

  • لم يحدد ما يقرأ في صلاة التراويح ، وكان السلف الصالح يطيلون في صلاتها، واستحب  العلماء و أهل العلم أن يختم القرآن في صلاة التراويح، وذلك ليسمع الناس كل القرآن في شهر رمضان.

كيفية صلاة التراويح بالتفصيل

شرعت صلاة التراويح في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان، وحكمها سنة مؤكدة، وتُأدي بعد صلاة العشاء، ويستحب أن تكون بعد السنة، فلا يجوز أن تُأدى قبل صلاة العشاء، لأن الأولى للفرائض، ويستمر وقتها إلى وقت طلوع الفجر، ولا يجوز لمن فاتته صلاة التراويح أن يقضيها، و تُصلى بشكل منفرد أو جماعة، ويرغب العديد في معرفة كيفية صلاة التراويح، والتالي معلومات عن ذلك.

  •  يستقبل المصلي القبلة ويبدأ صلاته بتكبيرة الإحرام، ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ، ويكمل الركعتين ثم يُسلّم، ثم يبدأ من جديد ويكرر ذلك في كل ركعتين من صلاة التراويح، ويتم استكمالها  بثماني ركعات أو عشرة ركعات أو إلى ما يستطيع.

وشرع الله سبحانه وتعالى صلاة التراويح لما فيها أجر كبير و عظيم، لذلك على كل مسلم معرفة كيقية الأداء الصحيح لصلاة التراويح والحرص على أدائها.