قبل الافطار ماذا نقول، في أيامِ شهر رمضان المُبارك يُستحب للمسلم أن يدعو الله عز وجل أثناء الصيام، حيثُ أنه كما أكدت الأدلة الشرعية أن الدعاء في شهر رمضان المُبارك يكون مُستجاب للصائم، والجدير بالذكرِ أن هُناك الكثير من الأدعيةِ المشروعة في الدينِ الإسلامي، والتي قد تم تداولها من نبي الله مُحمد صلى الله عليه وسلم، حيثُ أن الدُعاءَ يُعتبر من أهمِ العبادات الدينية التي قد فرضها الله عز وجل على عبادهِ المُسلمين، وهي الصلة بين العبد وربه، وفي شهرِ رمضان المُبارك يكثر المُسلمين من الأدعية، ومع قدومِ شهر الخير وشهر الطاعة والعبادة يبحث الكثير من أبناءِ الأمة الإسلامية عن قبل الافطار ماذا نقول، حيثُ أن هُناك الكثير من الأدعيةِ التي من المُمكنِ أن تُقال قبل الإفطار.

دعاء الصائم عند فطره

من أهمِ ما يُميز شهر رمضان المُبارك عن غيره من شهورِ السنة أن الله عز وجل يجعل الدعاء  في أيامِ هذا الشهر المُبارك مُستجابة، حيثُ أنه عند الإفطار للمسلم دعوة  لا تُرد، ولهذا نجد أن أبناء الأمة الإسلامية يستغلوا هذا الشهر الفضيل وتحديداً قبل الإفطار بالدعاء، ويبحث الكثيرون مع حلولِ هذا الشهر المُبارك عن قبل الافطار ماذا نقول، وذلك كون الأدعية تأتي مُتنوعة، والتي تُعتبر مشروعة في الدينِ الإسلامي، وفيما يأتي نضع لكم مجموعة من الأدعية وذلك رداً على استفسار قبل الافطار ماذا نقول، والتي تأتي على الشكل الآتي:

  • عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، كانَ يَدْعُو بهَؤُلَاءِ الدَّعَوَاتِ: اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ، وَالْهَرَمِ، وَالْمَأْثَمِ، وَالْمَغْرَمِ).
  • قبل الافطار ماذا نقول: عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: (فَقدتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ ذاتَ ليلةٍ، فلَمستُ المسجدَ فإذا هوَ ساجدٌ وقدَماهُ منصوبتانِ، وَهوَ يقولُ: أعوذُ برِضاكَ من سَخطِكَ، وأعوذُ بمعافاتِكَ من عقوبَتِكَ، وأعوذُ بِكَ منْكَ لا أحصي ثناءً عليْكَ أنتَ كما أثنيتَ على نفسِك)
  • عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: (أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ علَّمَها هذا الدُّعاءَ: اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، وأعوذُ بِكَ منَ الشَّرِّ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ من خيرِ ما سألَكَ عبدُكَ ونبيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عاذَ بِهِ عبدُكَ ونبيُّكَ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنَّةَ وما قرَّبَ إليها من قَولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بِكَ منَ النَّارِ وما قرَّبَ إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قَضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يقولُ: اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ، وَالْكَسَلِ، وَالْجُبْنِ، وَالْهَرَمِ، وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن عَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ فِتْنَةِ المَحْيَا وَالْمَمَاتِ. وفي رواية : عَنِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، بمِثْلِهِ غيرَ أنَّ يَزِيدَ ليسَ في حَديثِهِ قَوْلُهُ: وَمِنْ فِتْنَةِ المَحْيَا وَالْمَمَاتِ. وفي رواية : أنَّهُ تَعَوَّذَ مِن أَشْيَاءَ ذَكَرَهَا وَالْبُخْلِ).
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، كانَ يَتَعَوَّذُ مِن سُوءِ القَضَاءِ، وَمِنْ دَرَكِ الشَّقَاءِ، وَمِنْ شَمَاتَةِ الأعْدَاءِ، وَمِنْ جَهْدِ البَلَاءِ).
  • قبل الافطار ماذا نقول:  (اللَّهمَّ بعلمِكَ الغيبَ وقدرتِكَ على الخلقِ أحيِني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي، وتوفَّني إذا علمتَ الوفاةَ خيرًا لي، وأسألُكَ خَشيتَكَ في الغيبِ والشَّهادةِ، وأسألُكَ كلمةَ الحقِّ في الرِّضا والغضَبِ، وأسألُكَ القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُكَ نعيمًا لاَ ينفدُ، وأسألُكَ قرَّةَ عينٍ لاَ تنقطعُ، وأسألُكَ الرِّضاءَ بعدَ القضاءِ، وأسألُكَ بَردَ العيشِ بعدَ الموتِ، وأسألُكَ لذَّةَ النَّظرِ إلى وجْهكَ، والشَّوقَ إلى لقائِكَ، في غيرِ ضرَّاءَ مضرَّةٍ، ولاَ فتنةٍ مضلَّةٍ، اللَّهمَّ زيِّنَّا بزينةِ الإيمانِ، واجعلنا هداةً مُهتدينَ).

دعاء الصائم عند الإفطار

قد ورد عن النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم أن الأدعية في شهرِ رمضان مُستجابة، وكان نبي الله مُحمد صلى الله عليه وسلم يُكثر من الدعاءِ في أيامِ شهر رمضان المُبارك، وذلك ليبين للمسلمين فضل الدعاء في مثلِ هذا الشهر، ولهذا يجب على المُسلمين أن يغتنموا الفرصة بالإقبال على الله عز وجل، وطلب النعم من الله عز وجل، فالواجب على المسلم في هذا الشهر المُبارك أن يكثُر من الاستغفار وذكر الله عز وجل، وأيضاً التوجه لله عز وجل بالدعاءِ، ويبحث الكثيرون عن قبل الافطار ماذا نقول، وفيما يأتي نسرد لكم مجموعة من الأدعيةِ المشروعة في الإسلام، والتي هي كالتالي:

  • (اللهمَّ إني أعوذُ بك من العجزِ والكسلِ، والجُبنِ والهَرمِ، والبُخلِ، وأعوذ بك من عذابِ القبرِ، ومن فتنةِ المحيا والمماتِ)
  • قبل الافطار ماذا نقول: (اللَّهمَّ إني أعوذُ بك من علمٍ لا ينفعُ، وقلبٍ لا يخشعُ، ودعاءٍ لا يُسمعُ، ونفسٍ لا تشبعُ)
  • (اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ)
  • (اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك، اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيراً).
  • (اللهمَّ لك أسلمتُ، وبك آمنتُ، وعليك توكلتُ، وإليك أنبتُ، وبك خاصمتُ، اللهمَّ إني أعوذ بعزَّتِك، لا إله إلا أنت، أن تُضِلَّني، أنت الحيُّ الذي لا يموتُ، والجنُّ والإنسُ يموتون).
  • قبل الافطار ماذا نقول: (اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ).
  • (اللهم إني أسألُكَ يا اللهُ الواحدُ الأحدُ الصمدُ، الذي لم يلدُ ولم يُولدُ، ولم يكن لهُ كُفُواً أحدٌ أن تغفرَ لي ذنوبي، إنك أنتَ الغفورُ الرحيمُ).
  • قبل الافطار ماذا نقول: (اللهمّ أعوذُ برضاك من سخطِك، وبمعافاتِك من عقوبتِك، وأعوذُ بك منك لا أُحْصى ثناءً عليك أنت كما أثنيتَ على نفسِك)
  • (اللهمَّ فإني أعوذُ بك من فتنةِ النارِ، وعذابِ النارِ، وفتنةِ القبرِ، وعذابِ القبرِ، ومن شرِّ فتنةِ الغِنى، ومن شرِّ فتنةِ الفقرِ، وأعوذُ بك من شرِّ فتنةِ المسيحِ الدَّجَّالِ، اللهمَّ اغسِلْ خطايايَ بماءِ الثَّلجِ والبَرَد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقَّيْتَ الثوبَ الأبيضَ من الدَّنَسِ، وباعِدْ بيني وبين خطايايَ كما باعدتَ بينَ المشرقِ والمغربِ، اللهمَّ فإني أعوذُ بك من الكسَلِ والهرَمِ والمأْثَمِ والمغْرمِ).

قبل الافطار ماذا نقول، من أكثرِ الاستفسارات التي يتكرر البحث عنها من قِبل أبناء الأمة الإسلامية مع قدومِ شهر رمضان الفضيل، حيثُ أن المسلمين يهتموا في استغلالِ هذا الشهر، كونه شهر العبادة، وشهر الطاعة، وهو الشهر الذي يكون فيه الدعاء مُستجاب، وتحديداً قبل الإفطار، ولهذا يأتي البحث عن قبل الافطار ماذا نقول، وفي هذه المقالة تعرفنا على مجموعة من الأدعية المشروعة التي تأتي رداً على استفسار قبل الافطار ماذا نقول.