من اول من صام من الانبياء، يعد الصيام من الأمور التي يحظى المسلمون عليها احسن الجزاء والثواب، حيث يحمي الصائم نفسه من نار جهنم، ومن كل الأفعال التي يرتكبها غير المسلمين والتي تؤدي لحلول غضب الله، وهذا لكون الصائم يصوم عن كل ما فسد من الكلام مع صيامه عن الطعام والشراب، ويمتلك الصيام الكثير من الفضائل والتي من أهمها أن الله أضاف الصيام الى نفسه، وهذا الأمر يزيد من شرف الصيام ويعظمه، كما أن الصيام من أحب العبادات الى الله، وهو من افضل الاعمال التي لا يعدلها شيء، ويعد الصيام سبباً من أسباب مغفرة الذنوب والتوبة واجتناب الخطايا وتبديد الآثام وكل ما يرتكبه الانسان من أعمال تغضب الله وتجلب له السيئات، والأهم من هذا فإن الصيام يشفع للمسلمين يوم القيامة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الصِّيامُ والقرآنُ يشفَعانِ للعبدِ يومَ القيامةِ”، وهو من اهم اسباب دخول الجنة، وقد خصص الله تعالى باباً للصائمين يوم القيامة، وفيما يلي نوضح من اول من صام من الانبياء.

من اول من صام من الانبياء؟

يطهر الصيام قلوب المسلمين ويحميها من كل الشوائب التي تُصيبها من الذنوب والخطايا والآثام، كما ان الصيام يحفظ المسلم من الوقوع في الأخطاء ويبعده عن الذنوب التي تأتيه من لسانه أو من نفسه الامارة بالسوء، ولا يقتصر تأثير وفضل الصيام على المسلمين عند هذا الحد، بل فإن الصيام يطهر القلوب من الغل وينقيها من الحسد ويحميها من وسوسة الشيطان ويبعد عنها القسوة ويشفيها من اي مرض قد يلحق بها تبعاً لارتكاب الانسان الذنوب، كما ان الصائم له فرحتين، فرحة عندما يفطر والفرحة الثانية هي التي يتلقاها يوم القيامة عندما يجازيه الله على صيامه، أما من اول من صام من الانبياء فالإجابة كالتالي:

  • من اول من صام من الانبياء؟
  • ادم عليه السلام.

آدم عليه السلام هو اول من صام من الانبياء، حيث كان صيامه شكراً وحمداً لله على ما مغفرة ما فعله حين استجاب هو وزوجته لوسوسة الشيطان وخالفوا ما أمرهم الله به.