متى ينتهي وقت صلاة التراويح، يخصص المسلمون أوقات شهر رمضان المبارك في الغالبية للعبادة والطاعات، وذلك من خلال زيارة الأرحام، وأداء الصلوات المفروضة، وقراءة القرآن الكريم والتدبر في آياته، وإقامة النوافل والسنن، ومن السنن التي يقوم المسلمون بأدائها في شهر رمضان الفضيل هي صلاة قيام الليل، وصلاة التراويح، حيث أن صلاة التراويح هي من السنن التي كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يؤديها، فلقد صلاها النبي عليه السلام بعد صلاة العشاء مع الصحابة في جماعة، كما انه صلاها في بعض الأوقات في بيته، وفي أحيان أخرى ترك أداءها لكي لا تصبح فرضاً على المسلمين، مما يؤدي إلى المشقة على المسلمين وتحميلهم ما لا يطيقون، نظراً لان في الصيام مشقة على النفوس، فدين الإسلام هو دين يسر وليس بدين مشقة، وسنتعرف هنا على متى ينتهي وقت صلاة التراويح.

متى ينتهي وقت صلاة التراويح

اتفق فقهاء المذاهب الشافعي والحنفي والمالكي والحنبلي على أن وقت أداء صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك يبدأ بعد الانتهاء من أداء صلاة العشاء، كما انه لا يصح أن يؤديها المسلم قبل صلاة العشاء، فلم يرد عن النبي عليه السلام أن فعل ذلك، حيث كان النبي عليه الصلاة والسلام يؤديها بعد أداء سنة صلاة العشاء وهي ركعتان بعد صلاة الفرض، كما أجاز جمهور فقهاء المذاهب أن يؤديها المسلم قبل أداء سنة العشاء، وقد أباح بعض الفقهاء أداؤها قبل أو بعد صلاة الوتر، حيث يستحب أن يؤديها المسلمون في جماعة وفي وقتها بعد صلاة العشاء مباشرة، ولا يستحب أن تؤجل إلى منتصف الليل أو آخره، وذلك لكي لا تفوت الصلاة على المسلم لو غلبه النعاس، كما أن في السهر مشقة على المسلمين، لذلك أعتاد المسلمون منذ عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم على أدائها بعد صلاة العشاء مباشرة.

  • متى ينتهي وقت صلاة التراويح؟
  • الإجابة هي: عند طلوع الفجر ودخول صلاة الفجر.
وفي حكم قضاء صلاة التراويح إذا فاتت المسلم قال جمهور الفقهاء بأنه ليس على المسلم أن يقضيها، لأنها من السنن وليست من الفرائض، وللذين يسألون عن قضائها بعد طلوع الفجر فهو أيضاً لا يصح، والسبب الرئيسي يرجع إلى أنها ليست سنة مؤكدة، حيث أن سنة صلاة المغرب وسنة صلاة العشاء على سبيل المثال هي من السنن المؤكدة على خلاف صلاة التراويح، فلقد ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأنه تركها ولم يصليها في كثير من الأوقات.