هل يجوز صلاة العشاء مع التراويح، وما حكم من دخل مع الإمام في صلاة التراويح بنية العشاء، وهذا من ضمن الكثير من الأسئلة المتعلقة بأحكام صلاة التروايح في شهر رمضان المبارك، والتى يبحث عنها الأشخاص بالتزامن مع اعلان هلال رمضان لهذا العام، ومثل هذه الأحكام الشرعية ينبغى على المسلم ان تكون لديه خلفية مسبقة عنها، كي يعلم منها الصحيح ويبتعد عن الغير المشروع منها، كما في سؤال هل يجوز صلاة العشاء مع التراويح.

هل يجوز صلاة العشاء مع التراويح؟

ومن المؤكد أن صلاة التراويح هي سنة مؤكدة وليس مفروضة على المسلم، يبدأ توقيتها الزماني بعد صلاة العشاء مباشرة ويستمر وقتها الى ماقبل الفجر، ونجد ان القليل جداً من الذين يتخلون عنها ولا يأدونها بعد العشاء، فالأغلبية لا يشعرون ببهجة شهر رمضان الا بها وبتأديتها كاملة، والسؤال المطروح يتطلب الحكم الشرعي في صلاة العشاء مع صلاة التراويح، وننتقل الآن الى القول الأكيد الذي جاء عن أهل العلم حول هذا الأمر، فلنتابع الآتي بهذا النحو:

  • نعم يجوز، بأن يدخل مع الجماعة بنية الفريضة، فاذا سلَّم الإمام يقوم ويكمل فرضه، وهذا الحكم تبعاً لرأي الشيخ “صالح الفوزان”.
  • ولكن لا تجوز ان كان وحده دون جماعة، فان كان يوجد جماعة فاتتهم الفريضة فيصلي معهم.

يتم صلاة التروايح بعد صلاة العشاء ويتخلل الركعات الأربع من صلاة العشاء وصلاة التروايح؛صلاة السنة، ولكن ليست فريضة فالبعض يبدأ بالتراويح بعد العشاء مباشرة دون السنة، كما ووضح الشيخ الحكم الذي يبحث الكثير حوله، بأمر صلاة العشاء والامام يصلى صلاة التروايح.

إن هذه الأحكام الهينة واللينة إن دلت فانها تدل على يُسر الدين الاسلامي، وتبسيط الأمور على المسلم كي لا يشعر بثقل العبادات والعناء في تأديتها، وهذا ظهر واضحاً في الحكم الشرعي على سؤال هل يجوز صلاة العشاء مع التراويح.