هل يجوز صلاة التراويح ركعتين فقط، فصلاة التروايح هي البهجة ذاتها التى تصنع جمال شهر رمضان الكريم، فروحانياته جميلة وكل عبادة فيه تختلف عن أي يوم من أيام السنة، والأجر فيه مُضاعف، لذلك يأتى للمسلم بمثابة فرصة جديدة للتوبة  والبدء مع الله من جديد، دون القنوط من رحمته عز وجل التى وسعت كل شئ، وحديث مقال اليوم يدور حول ركعات صلاة التروايح، والتوضيح الشرعي الذي جاء على سؤال أنه هل يجوز صلاة التراويح ركعتين فقط.

هل يجوز صلاة التراويح ركعتين فقط؟

وبالتزامن مع بدأ أول يوم من ايام شهر رمضان المبارك، تكثر الأسئلة والتفسيرات حول الأمور التى تتعلق بالصلاة وصحة الصيام، حرصاً من العبد على أن يتقبل الله منه صيامه وقيامه دون تقصير منه، ولا تقتصر المسائل الرمضانية وتوضيحاتها من الرجال فقط؛ بل وتزيد من جهة النساء، وجميعها تتعلق بالأمور التى من الممكن أن تُبطل صيام المسلم دون لفت نظر منه اليها، وسؤال اليوم يتعلق بعدد ركعات صلاة التروايح وأنه هل يعتبر صلاتها بركعتين فقط أمراً شرعي أم أنه لا يجوز، والحكم والجواب الحاسم لهذا التساؤل بهذا النحو:

والجواب هو:

  • نعم يجوز؛ لأنه جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام ما يدل على أن السنة أن يُصلي المؤمن والمؤمنة “مثنى مثنى”، يُسلم من كل اثنتين.
  • ، والدليل القاطع على ذلك  هو ما ثبت في الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي قال: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدُكم الصبحَ صلى ركعةً واحدةً تُوتر له ما قد صلى.

فقوله عليه الصلاة والسلام : أن صلاة الليل مثنى مثنى قولٌ يُفيد بالأمر معناه الأمر، بمعنى: “صلُّوا في الليل مثنى مثنى”، ومعنى مثنى مثنى: يُسلِّم من كل اثنتين، ثم يختم بواحدةٍ، وهي ركعة الوتر، وبهذا الحكم يبعد المؤمن عن الشكك أو الحيرة في سؤاله بأنه هل يجوز صلاة التراويح ركعتين فقط.