مقدمة جميلة عن شهر رمضان، تكتسي القلوب فرحاً بقدوم شهر رمضان المبارك إليها، وتترنم الأرواح بأجمل الأنغام الإيمانية، فالنفس تهفو إلى استقبال هذا الشهر الفضيل، والأشواق تتزاحم في القلوب لاستقباله، ففي كل عام يطل علينا بالخير والبركة، وفي كل عام يجمعنا مع أحبتنا، وفي كل عام يقربنا من الله سبحانه وتعالى زلفى، أيها الضيف الجميل أقبل إلينا، فالقلوب ترنو لرؤياك، والنفس تشتاق لأصوات صلاة التراويح في المساجد، ولتمتمات دعاء قيام الليل، ولرائحة مسك الجنة الذي يعبق أرجاء الأرض، ففيك نرجو عفو الالاه، وبك نرتجي من الله عز وجل العتق من النار، وتتجمع فيك الأحبة على موائد الرحمن، بنفوس راضية، وقلوب مسامحة، مقدمة جميلة عن شهر رمضان.

مقدمة عن فضل شهر رمضان

ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر، تتردد هذه الآية القرآنية على مسامعنا مئات المرات، وتتساءل العقول عن مدى أهمية هذه الليلة العظيمة، فلولا أنها ذات مكانة كبيرة عند الله سبحانه وتعالى، لما وصفها في كتابه الكريم بأنها خير من ألف شهر، هي ليلة عظيمة نزل فيها أقدس الكتب السماوية، وهو القرآن الكريم، فهو سبيل الهداية للناس إلى يوم الدين، ومن عظيم فضل الله تعالى أنه قد أنزل في شهر رمضان الفضيل، وقد اختص الله سبحانه وتعالى هذه الليلة بالغفران والعتق من الناس، فيتهافت المسلمون مسرعون لأداء قيام الليل في العشر الأواخر من شهر رمضان، لعلهم يدركون هذه الليلة الفضيلة، والتي يتجلى الله عز وجل بعظمته وينزل إلى السماوات الدنى، فيجيب الدعاء ويعتق الرقاب ويغدق العباد بالرحمة والمغفرة.

مقدمة جميلة عن شهر رمضان

شهر رمضان هو شهر مختلف عن باقي شهور السنة، فهو شهر روحاني يمتلئ بالأجواء الإيمانية، فحين تصدح المساجد بأصوات صلاة التراويح ومناجاة العباد لله عز وجل، تتراقص القلوب بهجةً وراحةً في هذه الأجواء الرمضانية، فكل العيون فيه متجهة إلى السماء، حيث أبواب الرجاء المفتوحة، مطلقين دعواتهم إلى عنان السماء، ففي السماء رب العزة القادر على تحقيق الأمنيات البسيطة والمعقدة منها، إنه رب كريم، نسأله فيعطينا من كرمه وفضله في هذا الشهر الفضيل، فبالصيام تزكى النفوس وتطهر، وبالعبادات تزيد الحسنات، وبين سطور القرآن تجد القلوب العلية دواءها، وفي ترتيل القرآن راحة النفوس وسموها، وفي صلة الأرحام زيادة للمودة والرحمة بين الاهل والأصدقاء، فهو شهر الخير الكثير، والنعم التي لا تعد ولا تحصى.

كل تلك الكلمات كانت مقدمة جميلة عن شهر رمضان، ولكننا لن ننسى بأن هذا الشهر هو ليس فقط شهر روحاني، بل هو شهر الصحة والمداواة من الكثير من الأسقام، فعبر الصيام تنقى الأجسام من السموم، وتشفى الأجساد العليلة من الأسقام، الصيام يساهم في التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم، والتي هي السبب الرئيس في كثر من الأمراض، فاستغلوا الصيام على أكمل وجه، لتنعموا بأجساد سليمة، ونفوس صحيحة.