دعاء قبل الافطار في رمضان مكتوب، يعتبر شهر رمضان المبارك هو الشهر الهجري الذي أنزل فيه القرآن الكريم حيث قال تعالى في سورة البقرة :” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ “، فهو شهر الخير والبركة وشهر العبادات والطاعات، أيامٌ معدودات وسوف يهل عليها شهر الغفران والرحمة والعتق من النار، وقد أوصانا النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على الإكثار من الدعاء لأنفسنا بالهداية والإلحاح والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى بقلب جاشع يملئه الخوف والحب لله عز وجل، وبهذا سوف نعرض لكم في هذا المقال أدعية لشهر رمضان المبارك مكتوب، وهو تلبيةً لرغباتكم في ما يتعلق بدعاء قبل الافطار في رمضان مكتوب ؟

دعاء قبل الافطار في رمضان

هناك الكثير من الصائمين يبحثون عن الدعاء الذي يقال قبل الافطار في رمضان، حيث يعد شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والبركة والطاعة والعبادة، ويعتبر الدعاء هو أفضل العبادات التي أوصانا بالإكثار منها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويعد شهر رمضان هو من الأشهر التي أنعم الله سبحانه وتعالى من خلاله على عباده المؤمنين للإكثار من القيام بالأعمال الصالحة والطاعات والعبادات فيه هذا الشهر، والتقرب إلى الله تعالى سبحانه وتعالى، لذا سوف نعرض لكم في هذه السطور دعاء قبل الافطار في رمضان، حيث تختلف صيغ دعاء الصائم ما قبل الافطار في رمضان المبارك ولكن هذا لا يعني من نقصان أجر الصائم، لذا يتمثل دعاء قبل الافطار في رمضان  في ما يلي :

  • اللهمَّ لكَ صمتُ، وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله”.
  • اللهم إني أسألك الفوز يوم القضاء، وعيش السعداء، ومنازل الشهداء، ومرافقة الأنبياء، والنصر على الأعداء. اللهم قد أنزلت بك حاجتي، فإن قصر رأيي وضعف علمي وعملي افتقرت إلى رحمتك، فأسألك يا قاضي الحاجات، ويا شافي الصدور أن تجيرني من عذاب السعير ومن فتنة القبر ومن دعوة الثبور.
  • اللهم ألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا سبل السلام، ونجنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا، وأبصارنا، وقلوبنا، وأزواجنا، وذرياتنا، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمك، مثنين بها عليك، قابلين لها، وأتمها علينا، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين، والحمد لله رب العالمين.
  • اللهم ربّ النور العظيم، وربّ الكرسي الرفيع، وربّ البحر المسجور، وربّ الشّفع الكبير ، والنور العزيز، وربّ التوراة والإنجيل والزبور والفرقان العظيم.
  • اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك، الأحب إليك الذي اذا دعيت به أجبت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين والى أعلى درجاتك سابقين، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين.
  • اللهم اغفر لي وعافني واعف عني واهدني الى صراطك المستقيم وارحمني يا أرحم الراحمين برحمتك أستعين. سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد، وأستغفر الله عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك.
  • اللهم يا محول الأحوال حول حالنا وحال المسلمين من حال إلى أحسن حال، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار. رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيِمَ الصَّلاَةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ. ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب.
  •  اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ.
  • اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك، اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيراً.

دعاء قبل الافطار في رمضان مكتوب، هناك عظيم الأجر لمن يصوم شهر رمضان المبارك بكل حب ويكثر من الأعمال الصالحة التي أوصانا بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث ورد عن النبي محمد الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي يقولها فيها عن أهمية الصوم وما هو الأجر الذي يعود على العبد خلال هذا الشهر الفضيل، فهو شهر ترفع فيه أعمال الناس إلى الله سبحانه وتعالى، وأنه شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، ويعتبر الدعاء هو أفضل العبادات التي أوصانا بالإكثار منها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويعد شهر رمضان هو من الأشهر التي أنعم الله سبحانه وتعالى من خلاله على عباده المؤمنين للإكثار من القيام بالأعمال الصالحة والطاعات والعبادات فيه هذا الشهر، والتقرب إلى الله تعالى سبحانه وتعالى.