في صلاة العيدين عدد التكبيرات بعد تكبيرة الإحرام في الركعة الأولى، يمتلك المسلمين في الدين الإسلامي عيدين فقط لا ثالث لهما، ويتمثل في كل من عيد الفطر السعيد وعيد الأضحى المبارك، فما هو المقصود بمصطلح عيد الفطر السعيد حيث يعتبر هو العيد الإسلامي الأول لدى المسلمين والذي يأتي مباشرةً بعد الانتهاء من شهر الصوم وهو شهر رمضان المبارك وكأنه بمثابة مكافئة يحتفل فيه المسلمين على ما قاموا به من عبادات، حيث يبدأ في تاريخ 1 من شهر شوال الهجري لكل عام، أما المقصود بمصطلح عيد الأضحى المبارك فهو عبارة عن العيد الثاني الذي شرعه الدين الإسلامي ويكون آخر أيام الحج وهو اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، لذا سوف نوافيكم بكافة التفاصيل التي تتعلق باستفساركم وهو في صلاة العيدين عدد التكبيرات بعد تكبيرة الإحرام في الركعة الأولى ؟

يكبر الإمام في صلاة العيد في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام

تعتبر تكبيرة الإحرام هي إحدى أركان الصلاة التي لا تجوز إطلاقاً دون وجودها، ويمكن تعريفها على أنها عبارة عن أهم ركن من أركان الصلاة التي لا بد على المصلي من التزام بها عند البدء في صلاته، وتعد هذه التكبيرة هي أول ما يبتدأ به في الصلاة والتي تحمل لفظ عبارة الله أكبر ولا يجوز بأي لفظ غيرها، وذلك من أجل الإعلان بأن الله سبحانه وتعالى أكبر من أي شيء في هذا العالم، فلا يمكن لأي سبب أن يشغلني عن صلاتي والتقرب من الله، كما أنها تسمى باسم تكبيرة الافتتاح والسبب في ذلك لأن المصلي حين يبدأ صلاته يفتتحها بتكبيرة الإحرام، وسميت بذلك الاسم لأنه لا يجوز للمصلي أن يعمل أي شيء يحرم فيها سواء من التحدث أو الشرب أو الأكل أو الضحك أو عدم الاستقامة وغيرها من الأعمال، وتعتبر صلاة العيد من السنن المستحب أداؤها في المسجد إلا أنها تختلف قليلاً عن الصلاة المعروفة، وذلك من حيث عدد التكبيرات تتم في الركعات، كما أنه يتم أداء صلاة العيد في كل من عيد الأضحى وعيد الفطر، لذا سوف نوافيكم بكافة التفاصيل التي تتعلق باستفساركم وهو ينص على ما يلي :

  • يكبر الإمام في صلاة العيد في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام ؟

يشرع للإمام أن يكبر بتكبيرة الإحرام ثم دعاء الاستفتاح ثم يكبر التكبيرات الزوائد وسميت بهذا الاسم لأنها تكبيرات زائدة عن صفة الصلاة المعروفة في الصلوات الخمس، وعددها كما يلي :

أ‌- سبعة تكبيرات في الركعة الأولى مع تكبيرة الإحرام، أي ستة دون تكبيرة الإحرام.

ب‌- وفي الركعة الثانية ستة تكبيرات مع تكبيرة القيام، أي خمسة دون تكبيرة الإحرام.

والدليل على ذلك ما ورد عن عمرو بن شعيب قال :” أنَّ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كبَّر في عيدٍ اثنتي عشرةَ تكبيرةً، سبعًا في الأولى، وخمسًا في الأخرى، ولم يُصلِّ قَبلَها، ولا بَعدَها “.

كيفية صلاة العيد بالتفصيل

يعتبر كل من عيد الفطر السعيد وعيد الأضحى المبارك هم أعياد المسلمين ولا يوجد عيد ثالث لهم، حيث كان أول احتفال للمسلمين بعيد الفطر السعيد في سنة الثانية هجري وذلك بعد فرض الصيام على المسلمين في شهر رمضان حيث كان أول صيام لهم في سنة الثانية هجري، أما عيد الأضحى فهو العيد الثاني للمسلمين الذي يتم فيه ذبح الأضحية من أجل التقرب إلى الله عزّ وجل، ومن السنن المعروفة هي أداء صلاة العيدين في المسجد التي واظب عليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأمر الرجال والنساء بحضورها، والذين يبدأ بعد شروق الشمس بحوالي عشرين دقيقة وتمتد إلى ما قبل صلاة الظهر بحوالي عشرين دقيقة، لذا سوف نوافيكم بكافة التفاصيل التي تتعلق باستفساركم وهو ينص على ما يلي :

  • كيفية صلاة العيد بالتفصيل ؟

أ‌- تؤدى صلاة العيد بنفس الكيفية التي يتم تأدية الصلاة المعتادة أي ركعتين ولكن دون خطبة، ويشرع للإمام أن يكبر بتكبيرة الإحرام.

ب‌- ثم يقرأ الإمام دعاء الاستفتاح والذي ينص على “وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا، وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ، إِنَّ صَلَاتِي، وَنُسُكِي، وَمَحْيَايَ، وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، لَا شَرِيكَ لَهُ، وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ، اللهُمَّ أَنْتَ الْمَلِكُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي، وَاعْتَرَفْتُ بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي ذُنُوبِي جَمِيعًا، إِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ، وَاهْدِنِي لِأَحْسَنِ الْأَخْلَاقِ لَا يَهْدِي لِأَحْسَنِهَا إِلَّا أَنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لَا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إِلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كُلُّهُ فِي يَدَيْكَ، وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ، أَنَا بِكَ وَإِلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ”، وغيرها من الأدعية الواردة عن سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ت‌- ثم يكمل الإمام باقي التكبيرات الستة، وبين كل تكبيرة وتكبيرة يتم ذكر الله كالتسبيح والاستغفار والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومنها :”سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر”.

ث‌- بعد الانتهاء من التكبيرة السابعة، يشرع الإمام بقراءة سورة الفاتحة ثم سورة الأعلى ثم تتم الركعة بالشكل المعتاد.

ج‌- ثم يكبر تكبيرة القيام ثم يكبر الإمام خمسة تكبيرات، وبين كل تكبيرة وتكبيرة يتم ذكر الله كالتسبيح والاستغفار والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومنها :”سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر”.

ح‌- بعد الانتهاء من التكبيرة الخامسة، يشرع الإمام بقراءة سورة الفاتحة ثم سورة الغاشية ثم تتم الركعة بالشكل المعتاد.

خ‌- ثم تجلس للتشهد وتسلم.

د‌- يمكن للإمام أن يقرأ سورة الفاتحة وسورة ق في الركعة الأولى، وسورة الفاتحة وسورة القمر في الركعة الثانية.

في صلاة العيدين عدد التكبيرات بعد تكبيرة الإحرام في الركعة الأولى، حيث تعتبر صلاة العيدين في المسجد من السنن المؤكدة التي واظب عليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأمر الرجال والنساء بحضورها، والذين يبدأ بعد شروق الشمس بحوالي عشرين دقيقة وتمتد إلى ما قبل صلاة الظهر بحوالي عشرين دقيقة، والتي يبلغ عدد تكبيراتها إلى انثى عشر تكبيرة أي سبعة تكبيرات في الركعة الأولى وخمسة تكبيرات في الركعة الثانية.