من صور الاستهزاء بالدين السخرية بشعائر الدين، الله سبحانه و تعالى قال في كتابه الكريم: ” ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب”، فشعائر الله كل ما له علاقة بالدين الإسلام، و قد بين الله سبحانه و تعالى عظمته، ومنها الدين الإسلامي و القرآن الكريم و السنة النبوية، وشعائر الدين الإسلامي، من الأضحية و الأعياد، فقد ربط الإسلام علاقة و رباطا وثيقا بين تعظيم شعائر الله وبين التقوى و الدين، فالسخرية و الاستهزاء بشعائر الله هي من الأمور المحرمة التي تخرج صاحبها من الدين الإسلامي، و يعد كافرا، فالاستهزاء بالنبي صل الله عليه و سلم، و الاستهزاء بالله او السخرية مما جاء بالقرآن الكريم، أو السخرية بكل ما جاء به الشريعة الإسلامية يخرج صاحبه من الدين و الملة، و يعتبر كفرا، ومن خلال ما يلي نجيب على سؤال من صور الاستهزاء بالدين السخرية بشعائر الدين.

من صور الاستهزاء بالدين السخرية بشعائر الدين

عند النظر إلى حال الدنيا نجد أن الاستهانة بالدين الإسلامي و ما جاء به أصبح من الأمور العادية التي لا ينظر الكثيرون إلى مدى الإثم الذي يقع على عاتق صاحبه، و إنه لمن أسوء الأمور كونها تدخل صاحبها في النار و تخرجه من الملة، ولقد اتضح ذلك من خلال النصوص القرآنية، فقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: “( قُلْ أَبالله وآياته وَرَسُولهِ كُنْتُمْ تَسْتَهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم ))، ومن صور الاستهزاء بالدين السخرية بشعائر الدين، هي عبارة صحيحة،  فالاستهزاء و السخرية من الشريعة الإسلامية و الدين الإسلامي أمر يخرج صاحبه من الملة، كأن يسخر أحد من عيد الضحى و من شعائره، أو يسخر امن ارتداء الحجاب، أو السخرية من الرسول عليه الصلاة و السلام من خلال رسمه بصورة كراكتر، و غيرها يخرج من الملة، و يعتبر كافر،

  • السؤال التعليمي: من صور الاستهزاء بالدين السخرية بشعائر الدين؟
  • الإجابة الصحيحة: العبارة صائبة.

من صور الاستهزاء بالدين السخرية بشعائر الدين عبارة صحيحة، فتجد الكثيرون اتجهوا للاستهزاء بارتداء الحجاب للفتاة، و أنه شيء مقزز و ليس له أهمية، وغيرها، دون إدراك أن هذا يدخلهم في دائرة الكفر.