أول من آمن من الرجال، أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لنشر الدعوة الإسلامية، ودعوة الناس لترك عبادة الأصنام والتوجه لعبادة الله تعالى، فقد قام الرسول بحمل تلك الرسالة والعمل على نشرها بين الناس بصورة سرية دون علم كفار قريش بذلك، وعلاوة على ذلك قام النبي صلى الله عليه وسلم باستخدام أسلوب ومنهج منظم لنشر الدعوة الإسلامية، اذ قام صلى الله عليه وسلم بدعوة من هم أقرب الناس إليه للدخول في الإسلام، والأن سوف ننتقل للتعرف من هو أول من آمن من الرجال بالرسول صلى الله عليه وسلم.

من هو أول من آمن من الرجال

أرسل الله تعالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لهداية الناس ودعوتهم لعبادة الله عزوجل و إخراهم من الظلمات الى النر، لكن الكثير من الناس لم يستجيبوا لدعوة النبي صلى الله عليه وسلم واعتبروه مجنون وكاذب وقاموا بإلقاء شتى أنواع العقاب النفسي، والجسدي عليه، لكنه كان صابر ومحتسب كل تلك الأذي في سبيل الله عزوجل ومن أجل نشر الدين الإسلامي، ولكن على الرغم من تلك الاذى والتكذيب الا أن هنالك بعد الناس التي كانت مصدقة للرسول صلى الله عليه وسلم، والأن ضمن الإجابة على سؤال أول من آمن من الرجال سوف نتعرف من هم اول من امنوا بالرسول صلى الله عليه وسلم.

  • السؤال: أول من آمن من الرجال
  • الإجابة: إن أول من آمن بالرسول باتفاق أهل الأرض أربعة وهم أبو بكرالصديق الذي كان أول من آمن به من الرجال، وخديجة بنت خويلد وهي أول من أمنت بالرسول صلى الله عليه وسلم من النساء، علي بنت أبي طالب وهو أول من امن من الصبيان، زيد بن حارثة وهو أول من امن من الموالي رضي الله عنهم وأرضاهم جميعاً.

وبهذا نكون قد تعرفنا وإياكم على إجابة سؤال ” أول من آمن من الرجال” وهي أن أول من آمن بالرسول باتفاق أهل الأرض أربعة وهم أبو بكرالصديق الذي كان أول من آمن به من الرجال، وخديجة بنت خويلد وهي أول من أمنت بالرسول صلى الله عليه وسلم من النساء، علي بنت أبي طالب وهو أول من امن من الصبيان، زيد بن حارثة وهو أول من امن من الموالي رضي الله عنهم وأرضاهم جميعاً.