أول الأنبياء هو، عند الحديث عن سيرة الأنبياء نجد التاريخ النبوي الحافل عن مواقف أشخاص اصطفاهم الله سبحانه و تعالى ليكونوا هم الدعاة على هذه الأرض، لقد اصطفى الله سبحانه و تعالى من عباده أفضل الناس و أكرمهم و أحسنهم خلقا و بلغهم الرسالة التي وجب عليهم تبليغها للناس و للعباد لنشر دين الله سبحانه و تعالى، فالأنبياء هم عباد مصطفون أرسلوا للأقوام لدعوتهم إلى دين الحق و الهداية، لإخراجهم من الظلمات إلى النور، فقد أرسل الله سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام و هو خاتم الأنبياء و المرسلين لكافة الأقوام و الشعوب، و جعل القرآن الكريم معجزته الخالدة، ومن قبله أرسل إبراهيم و نوح و موسى و عيسى و غيرهم الكثير من الأنبياء، فلقد تساءل الكثيرون حول من هو أول الأنبياء هو، من خلال المقال نتعرف على ذلك.

أول الأنبياء هو

الأنبياء هم من تقع على عاتقهم مهمة الدعوة إلى الدين الإسلامي، ليبلغوا شريعة الله، و لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، وإرشادهم إلى طريق الحق، و لقد جاء التساؤل حول أول الأنبياء هو آدم عليه الصلاة و السلام، خلق الله سبحانه و تعالى سيدنا آدم عليه السلام و هو أول الأنبياء من طين ثم تحول إلى حمأ مسنون و بعد أن جفت أصبحت صلصال، ثم كون الله سبحانه و تعالى جسم أول الأنبياء هو سيدنا آدم عليه السلام و من ثم نفخ فيه الروح، فقد كرم الله سبحانه وتعالى أول الأنبياء هو سيدنا آدم عليه السلام، ثم خلق له حواء و جعل لهم الجنة مسكنا بشرط أن لا يأكلوا من شجرة معينة، وسوس لهم الشيطان و أنزلهم الله إلى الأرض، و هكذا أصبح سيدنا آدم أول من نزل على الأرض و هو أول نبي.

  • السؤال التعليمي: أول الأنبياء هو
  • الإجابة الصحيحة: أول الأنبياء هو سيدنا آدم عليه السلام.

وهكذا نكون توصلنا لختام مقالتنا بعدما تعرفنا على إجابة سؤال أول الأنبياء هو سيدنا آدم عليه الصلاة و السلام المخلوق من طين ثم حمأ ثم صلصال ثم نفخ فيه الروح.