تعد شبه الجزيرة العربية مهبط الوحي وموطن العرب منذ القدم ومهد الحضارات، تقع شبه الجزيرة العربية في قلب العالم، وهي تربط القارات الثلاثة آسيا وأوروبا وإفريقيا ببعضها البعض، ومنذ القدم كانت ملتقي التجارة العربية، وإن ما يزيد أهميتها هو وجود بيت الله الحرام فيها، ولقد قامت فيها الكثير من الحضارات، بالإضافة إلى أنها كانت منشأ اللغة الغربية، ولقد شهدت شبه الجزيرة العربية الكثير من الحضارات قبل ظهور الاسلام، وكان لديها الكثير من المميزات الدينية والاجتماعية والثقافية، وكان للعرب قبل ظهور الدين الإسلامي لديهم الكثير من الجوانب المضيئة في حياتهم الاجتماعية، والتي تمثلت في القيم المتميزة والاخلاق الكريمة، مثل: الوفاء بالعهد، حماية الجار، الشجاعة، الكرم، المروءة، وهذا ما هيأها بعد دخول الاسلام حمل الرسالة وتبليغها، كذلك كان لديهم بعض من الممارسات السيئة، مثل: الاخذ بالثأر، القتل، ووأد البنات، العصبية القبلية، ولكن هل كانت تعد شبه الجزيرة العربية مهبط الوحي وموطن العرب منذ القدم ومهد الحضارات، هذا السؤال سنتعرف على إجابته في السطور القادمة.

تعد شبه الجزيرة العربية مهبط الوحي وموطن العرب منذ القدم ومهد الحضارات

نعم، تعد شبه الجزيرة العربية مهبط الوحي وموطن العرب منذ القدم ومهد الحضارات، ويتمثل ذلك في التالي:

  • مهبط الوحي: حيث ولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في شبه الجزيرة العربية، وتربى على الاخلاق الحميدة: مثل الكرم، الشجاعة، الصدق، الوفاء بالعهد، ولقد نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الوحي في مكة المكرمة، أقام الرسول الكريم الدولة النبوية في المدينة المنورة، والتي منها انطلق الاسلام إلى أرجاء المعمورة.
  • موطن العرب ومهد الحضارات: تعتبر شبه الجزيرة العربية موطن العرب منذ القدم، ومهد الحضارات وحلقة الوصل بين مصر والعراق وهما موقعان لأهم الحضارات العالمية.

ومن الحضارات التي أقيمت في شبه الجزيرة العربية عاد، وثمود، ومدين، وتبرز أهمية شبه الجزيرة العربية تاريخياً في أنها تقام فيها رحلة الشتاء والصيف، حيث كانت قبيلة قريش في مكة تقوم برحلتين الاولى في الشتاء نحو اليمن، والثانية في الصيف نحو بلاد الشام.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)